panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وزير الصحة جهة الرباط القنيطرة تجاوزت 14 إصابة بفيروس كورونا.. أول بؤرة للوباء في المغرب

تعتبر جهة الرباط سلا القنيطرة أول بؤرة لتفشي فيروس كورونا في المغرب بعد الدار البيضاء وجهة فاس مكناس، فقد سجلت السلطات 14 إصابة عقب الإعلان الإثنين عن إحصاء نحو 2 إصابة جديدة بكوفيد-19. وارتفع عدد الوفيات إلى إثنين من 54 بحسب الحصيلة الرسمية الجديدة.

الرباط – أعلن وزير الصحة خالد أيت الطالب عن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في المغرب إلى 54 حالة بعدما كان عدد الإصابات لا يتجاوز 49 إصابة.

وقال أيت الطالب أن جهة الرباط قنيطرة تجاوزت 14 إصابة، مشيرا إلى أن أغلب الحالات كانت وافدة، لكن مع ظهور حالات محلية بسبب ظهور بؤر داخلية للوباء.

وفي نفس السياق، حول  تحول جهة الرباط-سلا-القنيطرة إلى أخطر منطقة بحكم تصدرها عدد الحالات المصابة بالفيروس بـ 14 حالة، قال اليوبي مدير الأوبئة : “لا معنى لهذا المعطى. كل ما هناك أن أغلب الوافدين من الخارج يأتون إلى هذا المحور”.

كما أكد وزير الصحة خالد أيت الطالب في مؤتمر صحفي مساء اليوم الاربعاء أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في المغرب وصل الى 54 حالة معظمها حالات وافدة.

وأظهر وزير الصحة آيت الطالب أن الإصابات المسجلة حسب التوزيع الجغرافي في المملكة:  14 حالة بجهة الرباط سلا القنيطرة، وحالتان بجهة بني ملال خنيفرة، و13 حالة بجهة الدار البيضاء سطات، ومثلها بجهة فاس مكناس، وحالة واحدة بجهة كلميم واد نون، و5 حالات بجهة مراكش آسفي، وحالتان بجهة الشرق، و4 حالات بجهة سوس ماسة، وحالتان بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

جدير بالذكر أن الحكومة المغربية فعّلت جملة من الإجراءات الوقائية لحماية التراب الوطني من الانتشار الواسع لـ”كورونا”؛ أهمها غلق الحدود وتعليق الدراسة.

فيما أعلنت وزارة الداخلية، أمس الاثنين، إغلاق العديد من المناطق والمرافق العمومية فى وجه العموم، ابتداء من الساعة السادسة مساء، لتطويق مخاطر تفشي “فيروس كورونا”.

ووفق بلاغ وزارة الداخلية فإن الإغلاق يهم المقاهي والمطاعم والقاعات السينمائية، والمسارح وقاعات الحفلات، والأندية والقاعات الرياضية.

كما شدد المصدر نفسه إلى أن قرار الإغلاق، الذي سيتم حتى إشعار آخر، يهم أيضا الحمامات وقاعات الألعاب وملاعب القرب.

كما دعت إلى ضرورة التواصل مع الوزارة في حال رغبة أي شخص في الاستفسار عما يخص الفيروس، مشددة على أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الانسياق وراء الشائعات.

اضف رد