أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وزير خارجية ناصر بوريطة يستقبل السفير الأمريكي الجديد بالمغرب.. وزير ثلاث وزارات ؟!

“إِذا انتهى الشيء إِلى منتهاه وبلغ غايته، ووافق ذلك إعجابَ من يراه، ثم عرض له بعض أعراض الدنيا، قيل: قد أصابته عين الكمال”؛ و‘عين الكمال‘ التي يقصدها هنا مؤرخ الأدب العربي أبو منصور الثعالبي (ت 429هـ/1039م) هي “شؤم” النهاية الذي يمس شريحة كبيرة من رجال الدولة الذين احترفوا الأدب والشعر.

الرباط – قدّم الدبلوماسي الأميركي بونيت تالوار، اليوم الإثنين، أوراق اعتماده سفيراً مفوضاً فوق العادة للولايات المتحدة الأميركية في المغرب، وذلك بعد أقل من أسبوع على وصوله إلى العاصمة الرباط.

واستقبل وزير الخارجية، ناصر بوريطة، مساء اليوم الإثنين بالرباط، السفير تالوار، الذي قدم نسخاً من أوراق اعتماده، وذلك بعد أسبوعين على أدائه اليمين بمقر وزارة الخارجية الأميركية.

وعلّق السفير تالوار، في تدوينة نشرتها السفارة الأميركية بالرباط، على تقديم أوراق اعتماده، قائلاً: “شكراً لوزارة الخارجية على ترحيبكم الحار اليوم. لقد أجريت تواً مع وزير الخارجية بوريطة مناقشة ممتازة حول كيفية تقوية الروابط القوية بين المغرب والولايات المتحدة”.

وكان البيت الأبيض قد أعلن، في 22 مارس/آذار الماضي، عن ترشيح الدبلوماسي تالوار، لتولي منصب السفير الأميركي في المغرب.

وسبق للسفير الجديد أن شغل مناصب عليا في مجال الأمن القومي، والسياسة الخارجية في وزارة الخارجية والبيت الأبيض ومجلس الشيوخ.

ويعد تالوار، ذو الأصول الهندية، من الدبلوماسيين الأميركيين الذين تدرجوا في مناصب حساسة من أبرزها عضوية مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، كما عمل مستشاراً للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما للملف الإيراني، ودول الخليج من 2009 إلى 2014.

كما شغل منصب كبير مستشاري الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا لبايدن في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، وعمل في فريق تخطيط السياسات في وزارة الخارجية الأميركية من 1999 إلى 2001.

وفي عام 2012، صنفت مجلة “فورين بوليسي” تالوار على أنّه واحد من أقوى 50 ديمقراطياً في السياسة الخارجية، في حين رشحه أوباما في عام 2014 للعمل مساعداً لوزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية.

وتعتبر واشنطن المغرب حليفاً استراتيجياً خارج حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وتجمعهما علاقات قوية على مستوى “التعاون العسكري ومحاربة الإرهاب والفكر المتطرف”، كما يُعتبر المغرب من زبائن السلاح الأميركي.

وقدم السفراء نسخا من أوراق اعتمادهم لوزير الخارجية كممثلين لبلدانهم في المغرب.

وينتظر أن يحظى السفراء الجدد بالمغرب باستقبال من لدن العاهل المغربي، الملك محمد السادس، حيث يقدمون له أوراق اعتمادهم ومجموعة من معاونيهم.

 

 

 

 

اضف رد