أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وصول أول رحلة طيران من الدار البيضاء الى تل ابيب في مطار بن غوريون الاسرائيل+ فيديو وصور

وصلت أول رحلة جوية مباشرة للخطوط الملكية المغربية إلى مطار بن غوريون الدولي خارج مدينة تل أبيب الساحلية، ليتم بذلك تدشين خط الطيران المباشر بين إسرائيل والمغرب.

وضمت الطائرة على الخصوص وفدا من رجال أعمال مغاربة، بحسب وسائل إعلام محلية. ويسعى إطلاق هذا الخط إلى “تسهيل التنقل بين البلدين لمجموع المسافرين من سياح ورجال أعمال مغاربة”، وفق ما أوضحت شركة الخطوط الملكية المغربية في بيان.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان “وصلت أول رحلة دشنتها الخطوط الملكية المغربية بين الدار البيضاء وتل أبيب”، مضيفة أنها “لحظات تاريخية”.

وأضاف البيان أنه على متن الرحلة 80 فردا من أرباب الصناعة البارزين في المغرب، حيث من المقرر أن يحضرون منتدى اقتصادي بمبادرة من وزارة الخارجية الإسرائيلية وبالتعاون مع وزارتي الاقتصاد والتعاون الإقليمي.

وقال موقع (إسرائيل بالعربية)، الرسمي الإسرائيلي: “نسطر حدثا حافلا في مطار بن غوريون الدولي بتوثيق العلاقات بين المغرب وإسرائيل مع تدشين خط الدار البيضاء تل أبيب ورحلات أسبوعية ذهابا وإيابا”.

وأشار إلى أن رئيس مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب عبد الرحيم بيوض كان في استقبال المسافرين على متن طائرة الخطوط الملكية المغربية”.

وقال الموقع: “علاقات حميمية بين الشعبين والبلدين ترتكز على تاريخ وثقافة وجيرة حسنة”.

كانت الخطوط الجوية المغربية نشرت مؤخرا في المغرب إعلانات كبيرة عن رحلات إلى تل أبيب.

وعلق مدير مكتب التواصل الإسرائيلي في المغرب ديفيد غوفرين في تغريدة على تويتر: “يثلج الصدر أن أصادف إعلانا كبيرا على واجهة جدار بالدار البيضاء، لأول رحلة للخطوط الملكية المغربية باتجاه تل أبيب”.

وأضاف: “أدعو إخوتنا المغاربة لزيارة اسرائيل واكتشاف ثقافتها والوقوف على المكانة الكبيرة التي يحتلها المغرب والمغاربة في قلوب الإسرائيليين”.

 

وقالت شركة الطيران المغربية في بيان إن الطائرة تقل خصوصا “وفدا من رجال أعمال مغاربة وشخصيات من عالم الثقافة”. وأضاف البيان أن إطلاق هذا الخط للرحلات الجوية بين إسرائيل والمغرب يهدف إلى “تسهيل التنقل بين البلدين لمجموع المسافرين من سياح ورجال أعمال مغاربة“.

و كان من المقرر افتتاح هذا الخط أواخر العام الماضي. لكنه تأخر مع إغلاق الحدود بسبب جائحة كوفيد-19. وسيتم تسيير أربع رحلات أسبوعيا على هذا الخط الجوي الجديد.

 وعبر مكتب الارتباط الاسرائيلي في تغريدة على تويتر عن ارتياحه لأن هذا الخط الجديد “يعني مزيدا من السياح وعلاقات جديدة من أجل تقارب أكبر”.

قبل ذلك كانت المملكة تستقبل سياحا إسرائيليين غالبيتهم من أصول مغربية، لكن في رحلات غير مباشرة عبر بلدان أوروبية.

ويراهن المغرب، الذي يضم أيضا جالية يهودية تعد الأهم في شمال إفريقيا، على استقطاب نحو 200 ألف سائح إسرائيلي سنويا مقابل نحو خمسين ألفا العام الماضي.

 وأشارت شركة الخطوط الجوية المغربية إلى أن الخط الجديد “يأتي استجابة لتطلعات الجالية المغربية المقيمة بإسرائيل التي تربطها علاقات قوية ومتينة مع بلدها الأصلي”.

 في الدار البيضاء، نصبت لوحة إعلانية في الأيام الأخيرة تتعلق بالخط المباشر مع تل أبيب. وكتب رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي ديفيد غوفرين في تغريدة “الدار البيضاء/تل أبيب بسعر 4300 درهم (400 يورو). من كان يتصور ذلك؟”.

ويتوقع المسؤولون الإسرائيليون والمغاربة قيام عشرات الآلاف من السياح الإسرائيليين والمغاربة بتبادل الزيارات.

ودعا غوفرين في تغريدة على تويتر “إخوتنا المغاربة إلى زيارة اسرائيل واكتشاف ثقافتها والوقوف على المكانة الكبيرة التي يحتلها المغرب والمغاربة في قلوب الإسرائيليين”.

 ووقع البلدان مؤخرا اتفاقا للتعاون الاقتصادييطمح إلى رفع تبادلاتهما التجارية إلى نصف مليار دولار سنويا. كما وقعا قبل ذلك اتفاق تعاون أمني غير مسبوق.

وبحسب بيان صادر عن الخطوط الجوية المغربية فإنه سيتم تسيير أربع رحلات بين الدار البيضاء وتل أبيب في الأسبوع.

واستأنف البلدان علاقاتهما الدبلوماسية أواخر العام 2020، في إطار اتفاق ثلاثي اعترفت بموجبه الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء المغربية، التي تطالب جبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر بانفصالها عن المملكة.

وأصبح المغرب بذلك رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل خلال العام 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان، في ما بات يُعرف بـ”اتفاقات إبراهيم”.

وسبق أن أقامت المملكة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل إثر توقيع اتفاقات أوسلو بين الدولة العبرية ومنظمة التحرير الفلسطينية في العام 1993، قبل أن تقطعها الرباط بسبب قمع الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انطلقت عام 2000.

 

 

 

 

 

اضف رد