أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وصول وزير التعاون الاقليمي الاسرائيلي عيساوي فريج إلى المغرب في اول زيارة رسمية

وصل إلى عاصمة البوغاز طنجة المغربية، اليوم الأحد، الوزير المكلف بالتعاون الإقليمي في الحكومة الإسرائيلية عيساوي فريج، في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها منذ إعلان استئناف العلاقات بين الرباط وتل أبيب في 10 ديسمبر/كانون الأول 2020، الذي سيرافقه خلال زيارته إلى المملكة وفد من الصحافيات العربيات واليهوديات من إسرائيل ودول عربية، سيلتقي خلال زيارته بمجموعة من الوزراء والمسؤولين المغاربة.

وأعلن نائب رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط، في تغريدة له على “تويتر” اليوم،

في تغريذة إيلال دفيد ، لنائب رئيس مكتب الاتصال الاسرائيلي بالمغرب،  “استقبلنا اليوم بمدينة طنجة الجميلة, وزير التعاون الاقليمي الاسرائيلي عيساوي فريج في اول زيارة رسمية له للمغرب. السيد فريج الذي هو اول وزير مسلم في الحكومة الإسرائيلية، قدِمَ للمغرب من اجل تقوية المبادرات الثنائية والقيام باجتماعات رسمية مع عدة مسؤولين حكوميين مغاربة.

وفيما يرتقب أن تستمر الزيارة حتى يوم الخميس المقبل، قال رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي بالمغرب دافيد غوفرين أن الوزير المكلف بالتعاون الإقليمي، نرحب بنائب رئيس الوزراء ووزير العدل الإسرائيلي السيد جدعون ساعر في اول زيارة رسمية له غدا للمغرب بدعوة من نظيره المغربي السيد عبد اللطيف وهبي. ومن المتوقع أن يوقع الطرفين على تصريح مشترك للتعاون القانوني بين البلدين لتحديث ورقمنة النظم القانونية والتعاون بين المحاكم الشرعية. 

وفي وقت لم تعلن فيه السلطات المغربية عن زيارة المسؤول الإسرائيلي وتفاصيلها؛ بات لافتاً، خلال الأيام الماضية، تحوّل المغرب إلى مقصد للمسؤولين الإسرائيليين، كان آخرهم رئيس أركان جيش الاسرائيلي أفيف كوخافي، الذي أجرى محادثات مع مسؤولين عسكريين مغاربة، خصت بالأساس إقامة مشاريع في الصناعات الدفاعية في المغرب، والعمل المشترك على مستويات عدة، خاصة من خلال التنسيق والتكوين والتدريب وتبادل الخبرات والمهارات. 

ومنذ توقيع اتفاق إعادة العلاقات بين المغرب وإسرائيل برعاية أميركية أواخر عام 2020؛ تسير العلاقات بين البلدين في منحى تصاعدي، توّج بزيارات وزراء إسرائيليين إلى المغرب وتوقيع اتفاقيات تعاون عدة.

وكان المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة الأميركية قد وقعت، في 22 ديسمبر/كانون الأول 2020، إعلاناً تضمن ثلاثة محاور، أولها الترخيص للرحلات الجوية المباشرة بينهما مع فتح حقوق استعمال المجال الجوي، وثانيها الاستئناف الفوري للاتصالات الرسمية الكاملة بين مسؤولي الطرفين و”إقامة علاقات أخوية ودبلوماسية كاملة”، وثالثها “تشجيع تعاون اقتصادي ديناميكي وخلّاق، إضافة لمواصلة العمل في مجالات التجارة والمالية والاستثمار وغيرها من القطاعات الأخرى”.

كما جرى التوقيع على أربع اتفاقيات بين المغرب وإسرائيل بخصوص الطيران المدني، وتدبير المياه، والتأشيرات الدبلوماسية، وتشجيع الاستثمار والتجارة بين البلدين.

إلى ذلك، أحالت الحكومة المغربية، الأسبوع الماضي، إلى مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان المغربي) مشروع قانون ستجرى بموجبه الموافقة على الاتفاق بشأن التعاون الاقتصادي والتجاري مع الحكومة الإسرائيلية، الموقع بالرباط في شهر فبراير/شباط الماضي.

وينص الاتفاق، الذي ينتظر أن تُناقش مضامينه خلال السنة التشريعية القادمة، على أن يتخذ المغرب وإسرائيل كافة الإجراءات المناسبة لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية وجميع الخطوات اللازمة لتشجيع وتسهيل التعاون بهدف زيادة حجم التجارة بينهما.

 

 

 

جماهير نهائي كرة القدم النسائية بمركب مولاي عبد الله يصرخون أخنوش: ارحل ارحل (شاهد)

 

اضف رد