أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وفاة عضو بحركة النهضة التونسية في حريق للمقر المركزي “للنهضة” وأنباء عن إصابة نائب رئيس الحركة (فيديو)

أعلنت حركة “النهضة” التونسية الخميس، وفاة أحد أعضائها وإصابة عدد اخر في حريق مقرها المركزي في العاصمة تونس، فيما تحدث تقرير قيام شخص بتفجير نفسه اعتمادا على مادة ضعيفة الانفجار، ما تسبب في اندلاع الحريق.

وقالت حركة النهضة في بيان إن حريقا اندلع ظهر الخميس بالطابق الأرضي لمقرها المركزي بمونبليزير، لم تتضح أسبابه، و”نجم عنه بحسب بعض الشهود العيان وفاة أحد مناضلي الحركة”.

وأضافت أن “الحريق أدى أيضا إلى أضرار متفاوتة لدى عدد من المناضلين المتواجدين بمكاتبهم نتيجة النيران والدخان المتصاعد في الطوابق العليا”.

وأظهرت فيديوهات تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تصاعد الدخان من بناية الحركة التي نشبت فيها النيران.

 

وهرعت سيارات الدفاع المدني والإسعاف إلى المكان لإنقاذ الموجودين داخل مبنى الحركة، صاحبة أكبر كتلة برلمانية (53 نائباً من 217).

وحتى الساعة 14:00 (ت.غ) لم يصدر عن الحركة أو السلطات أي تعليق حول أسباب الحريق أو الخسائر الناجمة عنه. لكن وسائل إعلام عدة ذكرت أن نائب رئيس حركة النهضة، علي العريض، أصيب أثناء الحريق.

وقدّمت الحركة تعازيها لأسرة الشخص المتوفى، كما توجهت بالشكر إلى رجال الدفاع المدني الذين تدخلوا على وجه السرعة لإخماد الحريق ونجدة الموجودين بالمقر.

من جانبه، قال هشام العريض ابن علي العريض -في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” (Facebook)- إن والده بخير وإصاباته غير خطيرة، ولكنها ما زالت تستوجب المتابعة في المصحة.

وقال القيادي في الحركة نور الدين البحيري، إن “نائب رئيس الحركة علي العريض تعرض للإصابة، بعد قفزه من الطابق الثاني هروبا من الحريق، ليتم نقله إلى إحدى المصحات”.

وأضاف: “كما أدى الحريق أيضا إلى إصابة رئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني”، مبينًا أن ” الوضع الصحي للعريض والهاروني مستقر”.

وحول أسباب اندلاع الحريق قال البحيري: “لا علم لنا إن كان الحريق مفتعلا ام لا”.

وأشار إلى أن “الحريق نشب في قاعة الاستقبال في الطابق الأرضي وتصاعد الدخّان إلى الطوابق.

 

 

بدء محاكمة المحامي محمد زيان ..ظهور زوجة أمير إماراتي تفجر فضيحة و”طالبها بأشياء” رفضت الكشف عنها؟!

اضف رد