panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وفد البرلمان الأوربي: جهود الإمارات في دعم اللاجئين السوريين تعكس قيمها في حماية حقوق الإنسان

أكد وفد البرلمان الأوربي برئاسة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية الإماراتية في البرلمان الأوروبي، أنطونيو لوبيز، أن الجهود الإنسانية الكبيرة التي تقدمها الإمارات للاجئين السوريين تعكس قيمها ونهجها الراسخ في حماية حقوق الإنسان .

وأشار إلى أن مساعدات الإمارات السخية للاجئين السوريين في المخيم الإماراتي الأردني “مريجب الفهود” تأتي في سياق دورها الريادي وعطائها الإنساني المتفرد على المستويين الإقليمي والعالمي.

وأضاف أن دور الإمارات الإنساني والإغاثي بات نموذجاً يحتذى به عالمياً خاصة في حماية ودعم اللاجئين في منطقة الشرق الأوسط والعالم، ولفت إلى أن التعامل مع قضية اللاجئين وتقديم المساعدات لهم والإعلان عن استقبال 15 ألف لاجئ سوري يعكس التقارب في الرؤى بين الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات.

وأشاد أعضاء وفد البرلمان الأوربي بحجم المساعدات التي تقدمها دولة الإمارات إلى اللاجئين السوريين وذلك في ختام زيارتهم إلى المخيم الإماراتي الأردني “مريجب الفهود “، بدعم الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس الهلال الأحمر والتنسيق والتعاون بين المجلس الوطني الاتحادي وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وسفارة الإمارات في الأردن وذلك للاطلاع عن كثب على ما تقدمه دولة الإمارات للاجئين السوريين الذين يقيمون في الدول العربية.

وأشاروا إلى أن الاتحاد الأوربي ودولة الإمارات تجمعهم قيم مشتركة في التسامح ودعم السلام والتنمية في المنطقة والعالم وذلك في ظل التقدير الأوروبي لدور الإمارات الريادي في العمل الإنساني والإغاثي والتزامها المتواصل بدعم الجهود الإقليمية والدولية من أجل توفير الحماية والمساعدة للاجئين والنازحين في جميع أنحاء العالم .

وتعد هذه الزيارة الأولى من نوعها لأعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية الإماراتية في البرلمان الأوروبي إلى دولة الإمارات والمخيم الإماراتي الأردني مريجيب الفهود المخصص للاجئين السوريين والتي جاءت بدعوة من المجلس الوطني الاتحادي لما لها من أثر في تعزيز مجمل علاقات التعاون بما يحقق تطلعات قيادات ومجتمعات الجانبين.

وأكدت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة أمل القبيسي مواصلة دولة الإمارات تقديم كافة أوجه الدعم للأشقاء السوريين وهو ما يتضح جلياً من إسهاماتها بتوجيهات القيادة الرشيدة وعلى رأسها رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والإمكانيات المتوفرة بالمخيم الإماراتي الأردني “مريجب الفهود” على أرض المملكة الأردنية الشقيقة لإيواء اللاجئين من الشعب السوري الشقيق وتجهيزه بأحدث المرافق والخدمات المتطورة لتحسين ظروفهم الحياتية والحفاظ على كرامتهم الإنسانية.

وقالت “إن جهود الإمارات في دعم اللاجئين السوريين قائمة ومستمرة حيث تجاوزت قيمة المساعدات الإنسانية 3.13 مليار درهم خلال الفترة 2012-2016 كما وافقت على استيعاب أكثر من 15 الف لاجئ سوري خلال السنوات الخمس المقبلة”.

وأضافت إننا نؤمن إيماناً راسخاً بأنه لا مستقبل لهذا العالم إلا بالتسامح والتعايش المشترك ورفض العنصرية والتطرف أيا كان مجاله فكرياً أو سلوكياً، مؤكدة على ضرورة التعاون لدعم كل المبادرات الرامية إلى وضع اتفاقية دولية شاملة لمكافحة الإرهاب .. فنحن صناع سلام ونؤمن بأنه ليس هناك ازدهار دون تعايش مع الآخرين.

ومن جهته قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية الإماراتية في البرلمان الأوروبي، أنطونيو لوبيز، لقد شهدنا اليوم النجاح المميز لدولة الإمارات في مجال دعم اللاجئين السوريين، مثمناً هذه الفرصة التي أتاحت له وأعضاء الوفد رؤية الكرم والدعم الإماراتي الكبير للاجئين السوريين والمساعدات الإنسانية السخية في المخيم الإماراتي الأردني “مريجب الفهود” التي لا تقتصر فقط على الدعم المادي فقط بل توفر خدمات متميزة في مجال التعليم والصحة ومجالات تنموية أخرى، مشيراً إلى أن الإمارات مكنت اللاجئين السوريين بأن يصبحوا معلمين وأطباء ليخدموا العائلات السورية في المخيم، ووجه الشكر للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات و المجلس الوطني الاتحادي لتنظيمهم هذه الزيارة الهامة.

اضف رد