panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وفد يتوجه من إسرائيل إلى الإمارات برئاسة مدير بنك هابوعليم وبمشاركة رجال أعمال عرب

ابو ظبي – وصلت إلى الإمارات بعثة اقتصادية إسرائيلية برئاسة مدير بنك هابوعليم وبمشاركة رجال أعمال في أول رحلة عمل في المجال المصرفي والأعمال يلتقون خلالها المسؤولين الإماراتيين عن الجهاز المصرفي وقطاع العمل اضافة الى غرفة التجارة في اعقاب اتفاق التطبيع بين الدولتين، الهدف منها الإجتماع مع كبار رجال الأعمال في ابو ظبي ودبي لبحث سبل التعاون والتبادل التجاري والإستثمارات بين البلدين.

يشارك بالوفد رجل الأعمال احمد ذباح رئيس مجلس دير الأسد المحلي.

ويترأس الوفد، السيد دوف كتلر، مدير عام بنك هبوعليم، حيث سيكون هذا الوفد الإسرائيلي الأول من مصرفيين ورجال اعمال الذين يقومون بزيارة عمل الى الامارات العربية المتحدة في اعقاب اتفاقية السلام التي ابرمت بين الحكومتين.

وسيزور أعضاء الوفد دبي وأبو ظبي ويلتقون هناك برؤساء الجهاز البنكي والمالي وكبار الشخصيات الاقتصادية. وسيلتقي الوفد، الذي ينظمه بنك هبوعليم، مع مسؤولين حكوميين إلى جانب رؤساء الجهاز البنكي وسيجري مباحثات مع الغرفة التجارية وقطاع الأعمال في الإمارات العربية المتحدة.

دوف كتلر، مدير عام البنك، قال:” بنك هبوعليم يولي أهمية كبيرة لإقامة علاقات اقتصادية وثيقة مع البنوك الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة. تم اتخاذ قرار زيارة الامارات على رأس وفد من رجال الأعمال الإسرائيليين على خلفية الإمكانيات التجارية الواسعة ورغبة كلا الطرفين في إقامة علاقات اقتصادية فورية. هذا وتشكل التطورات الأخيرة فرصة فريدة لإقامة علاقات اقتصادية وتعاون بين الدول وأنظمتها المالية، مما سيحقق نموًا اقتصاديًا للجانبين.

ومن المقرر أن يلتقي أعضاء الوفد، رؤساء النظام المصرفي والمالي في الإمارات وكبار الشخصيات الاقتصادية الأخرى، إلى جانب مسؤولين حكوميين كبار، ومسؤولي قطاع الأعمال وغرفة التجارة المحلية.

وقال كوتلر بحسب الصحيفة: “يولي بنك هبوعليم (ثاني أكبر بنك في إسرائيل)، أهمية كبيرة لإقامة علاقات اقتصادية وثيقة مع البنوك الرائدة في الإمارات”.

وزاد: “تم اتخاذ قرار السفر إلى الإمارات على رأس وفد من رجال أعمال إسرائيليين، على خلفية الإمكانات التجارية الواسعة ورغبة الطرفين في إقامة علاقات اقتصادية على الفور”.

واعتبر أن “التطورات السياسية الأخيرة، تشكل فرصة فريدة لإقامة علاقات وتعاون اقتصادي بين الدولتين، وبين أنظمتهما المالية، ما سيحقق النمو الاقتصادي للجانبين”.

والسبت، قالت القناة (12) الإسرائيلية الخاصة، إنه من المنتظر إقامة مراسم توقيع اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبوظبي في غضون 10 أيام بالبيت الأبيض، وبحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وفي 13 أغسطس/ آب الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، واصفا إياه بـ “التاريخي”.

وقوبل هذا التطبيع برفض عربي شعبي واسع، واعتبرته القيادة والفصائل الفلسطينية “خيانة” من الإمارات للقضية الفلسطينية، بينما رحبت به دول عربية والتزمت أخرى الصمت، مع تشديد أبوظبي على أنه قرار سيادي إماراتي.

 

 

 

 

 

حسين أمير عبداللهيان الإمارات ستكون جزءا من الرد و”هدفاً مشروعاً وسهلا للمقاومة”بعد التطبيع مع إسرائيل

 

اضف رد