أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وقفة غذاً أمام وزارة “العدل” احتجاجاً على محاكمة نقيب الصحفيين المغاربة

أعلن العشرات من  الصحفيين والناشطين الحقوقيين والسياسيين المغاربية عن تنظيم  وقفة تضامنية، غذاً الثلاثاء، أمام وزارة العدل والحريات في العاصمة الرباط، تزامنا مع جلسة جديدة من محاكمة نقيب الصحفيين المغاربة، عبد الله البقالي، على خلفية كتابته مقالا حول ما اعتبره “فسادا في الانتخابات البرلمانية الأخيرة”.

قررت النقابة الوطنية للصحافة تنظيم وقفة احتجاجية وطنية غدا الثلاثاء 06 دجنبر الجاري، أمام وزارة العدل، نظرا “للمستجدات الخطيرة التي عرفتها قضية محاكمة الصحفي عبد الله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، ومدير نشر جريدة “العلم” على حد تعبير البلاغ الصادر عن النقابة اليوم.

وعبرت النقابة، عن قلقها الشديد من “المنعطف الخطير”، وعن استغرابها من محاولات تجريد هيئة الدفاع من حقوقها، ومن المسار التراجعي في ضمان شروط ومبادئ المحاكمة العادلة، “التي تقتضي احترام مساطير دقيقة في الشكاية المباشرة، من بينها الاستدعاء 15 يوما عوض 6 أيام قبل انعقاد أول جلسة”، على حد تعبير البلاغ.

وقال بيان للقنقابة “إن النقابة الوطنية للصحافة المغربية من خلال العديد من الحيثياث والخيوط المحركة لهذه القضية، تعتبر أن الإصرار في هذه المحاكمة السياسية لرئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية هو استهداف لكل الصحفيين ولحرية التعبير والصحافة بالمغرب”، مضيفا أن هذه المحاكمة “انتكاسة حقوقية خطيرة ومحاولة يائسة لتكميم الأفواه، وترهيب الجسم الصحفي والإعلامي والتضييق على حرية الممارسة الصحفية”.

وفي تصريح، قال البقالي، الذي يشغل مدير نشر جريدة العلم الناطقة باسم حزب الاستقلال، إنه “تم التضييق على حقوقنا في الدفاع وفي إثبات ما نسب إلينا بعدم احترام المحكمة لآجال استدعائنا”.

يشار أن النيابة العامة وجهت لـ”البقالي”، تهمة القذف في “مسؤولي الإدارة الترابية، وهيئة رجال السلطة بصفة عامة”، بناء على شكوى موجهة من وزير الداخلية، محمد حصاد، وجاءت الشكوى من الوزير، على خلفية نشر “البقالي”، مقالا في جريدة “العلم” في أكتوبر الماضي، حول “فساد مالي شهدته عملية انتخاب مجلس المستشارين الأخيرة التي أجريت في سبتمبر 2015”.

 

اضف رد