أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وقف برنامج “Les Matins Luxe” بتهمة تشبيه “جواز التلقيح بالإجراءات النازية سابقا في ألمانيا”

قرر أعلى جهاز لتنظيم الإعلام بالمغرب، الاثنين، وقف برنامج إذاعي Les Matins Luxe، عقب تشبيه أحد ضيوفه اعتماد جواز التلقيح بالإجراءات النازية سابقا في ألمانيا، اعتبرتها الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري (الهاكا) “إهانة للحكومة المغربية”.

ووفق بيان الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري (رسمي) “تقرر وقف بث البرنامج لمدة ثلاثة أسابيع، كإجراء عقابي بسبب سلوك أحد ضيوفه القارين، وتصريحاته المُهاجمة لقرار إقرار جواز التلقيح كوثيقة للتنقل وولوج الأماكن العامة.

والهيئة العليا الاتصال السمعي البصري، هي مؤسسة دستورية مستقلة لتقنين وضبط مجال الاتصال السمعي البصري في المملكة المغربية.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى قيام أحد ضيوف إذاعة “Les Matins Luxe” بتشبيه القرار الحكومي في المغرب باعتماد جواز التلقيح كوسيلة لدخول المنشآت العامة والتنقل بين المدن، بـ”الإجراءات المعتمدة من النظام النازي سابقا في ألمانيا.

وصنفت الهيئة ما جرى في البرنامج ضمن خانة “عدم احترام المقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالكرامة الإنسانية، والتوازن ونزاهة الأخبار والبرامج، والتحكم في البث”.

وقالت إن ما جاء في مداخلة الضيف، يمس بشكل واضح بشرف وكرامة فئة من الجمهور، ولاسيما غير الملقحين والمتدخلين في تدبير الشأن الصحي العمومي.

ولفتت إلى أن الخطاب الموظف لا يحترم المقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل، ولاسيما تلك المتعلقة بالكرامة الإنسانيةز

كما أشارت الهيئة إلى عدم قيام مقدمة البرنامج بالتدخل لإيقاف المتحدث أو تصويب ما صدر عنه.

وقالت الهيئة إن “تدخل منشطة (مقدمة) البرنامج غير الحازم والجازم، الذي سمح للضيف بإكمال مداخلته دون قيد، لا ينسجم وواجب التحكم في البث والتنشيط المسؤول ونزاهة الأخبار والبرامج”.

وفي نفس السياق، سجلت الهيئة غياب الطرف الآخر، موضحة أن الرأي المنتقِد لإقرار وجوب التوفر على جواز التلقيح قدّم بشكل أكبر من الطروحات المضادة.

كما سجلت أيضا غياب الضيف عضو اللجنة العلمية، ما يجعل المضمون موضوع القرار، يخالف المقتضيات ذات الصلة بالتوازن ونزاهة البرامج.

ولفتت إلى أن مهمة عكس وتنشيط النقاش العمومي حول القضايا المرتبطة بالمستجدات والشأن العام يندرج في صلب مهام متعهدي الاتصال السمعي البصري.

وأكدت على أنه من العادي، بل ومن المحبذ، إبراز مختلف الآراء، والحالة هاته، بشأن إلزامية التوفر على الجواز الصحي والتدابير المرافقة.

كما سجلت أن “من مهام وسائل الإعلام مناقشة أو حتى انتقاد الإجراءات والسياسات العمومية من لدن المشاركين في البرامج الحوارية، كما يكفل القانون ذلك، لكن دون أن يتجاوز ذلك حرية وحقوق الأغيار المضمونة دستوريا”.

 

 

 

 

ما حقيقة اعتقال رئيس “فايزر” بتهمة الاحتيال والرشوة للترويج لفعالية لقاحات كورونا؟

 

اضف رد