أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

ياسر الزناكي : صورة حمل الملك وشاحا يدعم قطر  مفبركة

نفى ياسر الزناكي مستشار جلالة الملك محمد السادس حفظه الله صحة صورة لجلالة الملك يحمل “وشاح” كتب عليه إلى جانب صورة شهيرة للأمير تميم ما نصه:”لكم العالم ولنا تميم”.

وقال المصدر ،إن الصورة المنتشرة على عدد كبير من مواقع التواصل الاجتماعي التي نشرها الإعلامي القطري الشهير ماجد الخليفي عبر صفحته بتويتر، غير صحيحة وأنها مفبركة، وأن عناصر من ؟؟ يستغلون الأحداث وفبركتها لحدوث فتنة بين قيادات ووملك دول الخليج..

جاء ذلك ردا على ناشطون قطريون بتويتر التسمية التي أطلقتها جريدة “العرب” القطرية على محمد السادس ملك المغرب (كاسر الحصار) أثناء زيارته لقطر، إلى هاشتاج رحبوا من خلاله بالملك.

وقال الزناكي في تصريح لموقع “le360” المغربي “تفاجأنا بهذه الصورة، الأمر مجرد فبركة واضحة، لقد كنت بجانب العاهل المغربي خلال تنقلاته ولم يقم قط بأخذ أي صورة أو حمل أي وشاح به تلك العبارة”.

ويرجح محللون أن تكون أطراف قطرية وراء الصورة المفبركة بناء على شواهد سابقة، حيث سبق لجهات قطرية أن أنشأت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تشن من خلالها حملات تشويه على دول المقاطعة: السعودية والامارات والبحرين ومصر.

ووصل الملك المفدى يوم الأحد الماضي إلى العاصمة القطرية الدوحة في زيارة رسمية هي الأولى له منذ اندلاع الأزمة الخليجية قبل أكثر من 5 أشهر.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية إن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد كان في مقدمة مستقبلي الملك محمد السادس لدى وصوله والوفد المرافق أرض مطار حمد الدولي.

ووصل جلالة الملك المفدى إلى قطر قادما من الإمارات، حيث شارك الأربعاء الماضي بافتتاح متحف لوفر أبوظبي، الملقب بـ”لوفر الصحراء” الذي بلغت تكلفته الأساسية 654 مليون دولار.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في 5 يونيو/حزيران لتورطها في دعم وتمويل الإرهاب.

وفي أعقاب الأزمة دعا الملك أطراف الأزمة الخليجية إلى “ضبط النفس والتحلي بالحكمة من أجل التخفيف من التوتر وتجاوز هذه الأزمة”.

وأعلن أنه “يفضل حيادا بناء لا يمكن أن يضعه في خانة الملاحظة السلبية لمنزلق مقلق بين دول شقيقة”.

الصورة الحقيقية : 

L’image contient peut-être : 5 personnes, personnes souriantes, personnes debout

اضف رد