panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

‫بكم تبرع أخنوش وعثمان بنجلون وأثرياء المغرب لمكافحة فيروس كورونا

مع المصاب الجلل الذي أصاب المغرب فيروس كورونا المستجد، أمر الملك المفدى محمد السادس حفظه الله ورعاه بإنشاء صندوق خاص لدعم إمكانيات المملكة الشريفة في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، بقيمة نحو مليار دولار.

على إثر هذه المبادرة الميمونة من جلالته تسارع رجال الأعمال وأغنياء الممكلة لتقديم التبرعات للحد من كورونا، وخاصة منهم اثنين من أثرياء المملكة لفائدة الصندوق الخاص بدعم إمكانيات المغرب في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، استجابة للنداء الملكي السامي.

هناك رجال أعمال كانوا على أول قائمة المتبرعين، على رأسهم رجل الأعمال عثمان بنجلون صاحب مجموعة “بنك أفريقيا” بمبلغ  100 مليار سنتيم (نحو 100 مليون دولار أميركي).

كما تبرع عزيز أخنوش صاحب شركة “أفريقيا غاز” المملوكة ووزير الفلاحة والصيد البحري،  بـ100 مليار سنتيم (حوالي 100 مليون دولار أميركي) لدعم الصندوق المذكور.

 وكان الملك المفدى محمد السادس حفظه الله ورعاه، قد أعلن، عن إنشاء صندوق خاص لدعم إمكانيات المملكة  الشريفة في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، بقيمة نحو مليار دولار.

وقال بلاغ للديوان الملكي، إن موارد الصندوق، “ستوزع ما بين تغطية النفقات الطبية ودعم القطاعات الاقتصادية المتضررة من انتشار الوباء المستجد بالمغرب”.

ويعتبر أخنوش وبنجلون من أثرى أثرياء المغرب، وكانا الوحيدين من المملكة الحاضرين في قائمة كشفت عنها مجلة “فوربس”، يناير الماضي، لأغنى 20 شخصا في القارة الأفريقية.

وكان أخنوش قد حل في الرتبة 15 على صعيد أفريقيا ضمن تلك القائمة بثروة تصل إلى 1.7 مليار دولار.

أما بنجلون فقد تم تصنيفه في المركز المركز 17 ضمن القائمة نفسها بثروة تصل إلى 1.4 مليار دولار.

اضف رد