panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

1000 مستفيد من برنامج دعم وتمويل المقاولات الذي يحظى بمتابعة خاصة للملك المفدى

بلغ عدد الشباب من حامل المشاريع المستفيدين من قروض برنامج “انطلاقة”، الذي أطلقه عاهل البلاد الملك المفدى محمد السادس حفظه الله ورعاه بداية شهر فبراير الماضي المندرج ضمن برنامج  دعم وتمويل المقاولات، 1000 مقاولة، بدعم مالي  يناهز  143 مليون درهم، وقد رصد مبلغ 8 مليار درهم (أزيد من 800 مليون دولار)، منها 2 مليار درهم (أزيد من 200 مليون دولار)، لدعم مشاريع الشباب بالعالم القروي”.

الهدف الأساسي من البرنامج الرامي لدعم المقاولات الصغرى والشباب، يتمثل في تمويل “ما بين 13 و14 ألف مقاولة صغرى ومتوسطة، وتوفير 27 ألف منصب شغل للشباب”.

وأظهرت بيانات صادرة عن صندوق الضمان المركزي، أن عدد المستفيدين من المنتوجات الثلاثة المكونة لبرنامج “انطلاقة”، بعد أقل من شهر واحد على إطلاقها، بلغ 1090 مستفيد إلى غاية نهاية فبراير الفائت.

وأفادت المعطيات ذاتها أن منتوج “انطلاق” استفاد منه حوالي 914 مستفيدا، ما يشكل 125.7 مليون درهم، فيما منتوج “انطلاق المستثمر القروي” ناهز عدد المستفيدين منه 162 مستفيدا، ما يعادل 17.5 مليون درهم، بينما منتوج “ستارت المقاولات الصغيرة جدا” لم يتجاوز المستفيدون منه 14 مستفيدا بمعدل قروض إجمالية في حدود 483.400 درهما.

وعن التوزيع للجهوي للمستفيدين من المنتوجات البنكية لبرنامج “انطلاقة”، كشفت المعطيات أن جهة الدار البيضاء كانت الأكثر إقبالا على طلبها بنسبة 21%، تتبعها جهة الرباط سلا القنيطرة بنسبة 15%، ثم جهة طنجة تطوان الحسيمة بنسبة 14%، أما الجهة الشرقية وفاس مكناس حصلتا على نسبة 10% من القروض لكل واحد منهما.

وكشفت نفس المصادر أن المشاريع الممولة همت بالأساس قطاعات التجارة (35%)، الفلاحة (16%)، الخدمات (13%)، ثم الصناعة (9%)، بينما كانت المشاريع الأخرى موزعة بين قطاعات متنوعة.

يذكر أنه جرى التوقيع بالمناسبة على اتفاقيات بين البنوك وصندوق الضمان المركزي، التي تهم تنزيل منتوجات البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات، الذي جاء تنفيذا لتوجيهات الملك محمد السادس التي جاءت في خطاب افتتاح الجلسة الأولى للسنة التشريعية الرابعة للمجلس التشريعي العاشر.

يشار إلى أن البرنامج يشكل ثمرة عمل مشترك بين وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة وبنك المغرب والمجموعة المهنية لبنوك المغرب، ويروم تقديم جيل جديد من منتوجات الضمان والتمويل لفائدة المقاولات الصغيرة جدا، والشباب حاملي المشاريع والعالم القروي والقطاع غير المنظم والمقاولات المصدرة.

اضف رد