أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

جولة من المفاوضات بين المملكة وألمانية الاتحادية ببرلين وركزت على مجالات التعاون في المجال التنموي

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون ، أن جولة من المفاوضات بين المملكة وألمانية الاتحادية، عقدت يومي 18 و19 أكتوبر الجاري ببرلين وركزت على مجالات التعاون بين المملكة المغربية وجمهورية ألمانيا الاتحادية في المجال التنموي.

وأوضح بلاغ للوزارة، أن وفد المملكة كان مكونا من كبار المسؤولين من مختلف القطاعات الوزارية والمنظمات المغربية، بقيادة مدير الشؤون الأوروبية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون رضوان الدغوغي، فيما ترأس وفد جمهورية ألمانيا الاتحادية، كريستوف راوه، مدير إفريقيا بوزارة التعاون الاقتصادي والتنمية، وحضر افتتاح جولة.

المفاوضات كلا من كاتبة الدولة بوزارة التعاون الاقتصادي والتنمية بألمانيا، باربل كوفلر، وسفيرة المغرب في ألمانيا، السيدة زهور العلوي.

واشار البلاغ الى تأكيد الطرفين على جودة العلاقات المتجددة بين المغرب وألمانيا، منذ تبادل الرسائل بين الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، والعاهل المغربي الملك محمد السادس، والتي تم التأكيد، من خلالها، على أهمية إرساء شراكة متعددة الأبعاد تتطلع إلى المستقبل بين المغرب وألمانيا”.

وأشاد المغرب خلال المفاوضات بالموقف الألماني البناء بشأن قضية الصحراء المغربية، والذي يعتبر مخطط الحكم الذاتي بمثابة مجهود جدي وذي مصداقية من جانب المغرب، وقاعدة جيدة من أجل حل مقبول من الأطراف”.

وخلص البلاغ الى أن الجولة الجديدة للمفاوضات، مكنت من إرساء تعاون ثلاثي كمحور جديد للتعاون المغربي الألماني، كما تم الاتفاق على مواصلة تنفيذ البرامج التي تم إطلاقها، وتنفيذ البرنامج الجديد المعتمد خلال هذه الجلسة من المفاوضات.

وأضاف البلاغ، أن البرنامج الجديد التعاون تفوق قيمته 242 مليون أورو برسم سنة 2023، ويغطي العديد من المجالات ذات الأولوية، من بينها على الخصوص تلك المتعلقة بدعم الإصلاحات، والتشغيل، والطاقة الخضراء، والاقتصاد المستدام

يذكر وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، ناصر بوريطة، ونظيرته وزيرة الشؤون الخارجية الألمانية، أنالينا بربوك، كانا قد اتفقا على أجندة للتعاون، تركز على العديد من القطاعات الاستراتيجية ذات الأولوية من قبيل المناخ والطاقة، والمرأة، والتشغيل والتكوين المهني، فضلا عن التنمية الاقتصادية المستدامة.

 

 

 

 

اضف رد