أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

15 مشروعاً مرشحاً لجائزة «إيكروم- الشارقة» للتراث

اختيرت القائمة القصيرة للمشاريع المرشحة للجائزة خلال اجتماع افتراضي عُقد في 29 مارس/ آذار 2022، وحضره أعضاء لجنة التحكيم للجائزة. واستعرضت لجنة التحكيم المستقلة، التي تضم سبعة خبراء عرب ودوليين مرموقين، خلال الاجتماع، عدداً من المشاريع المؤهلة التي تقدمت للجائزة من تسع دول عربية، واختارت اللجنة قائمة مختصرة تضم 15 مشروعاً مهماً لترشيحها للتنافس في الدورة الثالثة من هذه الجائزة المرموقة، ضمن فئتيها الرئيسيتين: فئة المباني والمواقع التراثية، وفئة المجموعات الموجودة في المؤسسات الثقافية مثل المتاحف ودور المحفوظات.

والمشاريع الـ15 المرشحة للجائزة هي:

* تغطية وحماية الأرضية الفسيفسائية في قصر هشام، فلسطين

* كول ارت – تدمر، مشروع متكامل في معبد بعل شمين في مدينة تدمر، سوريا

* الحفاط على معبد أرتميس الذي يعود للقرن الثاني ميلادي في جرش، الأردن

المباني التاريخية:

* ترميم وتأهيل دار الصباغ في بيت لحم، فلسطين

* ترميم وتأهيل قرية المعطن التراثية، الأردن

* ترميم وتأهيل متحف الخليل القديم، فلسطين

* ترميم مسجد الشيخ عبدال في الموصل، العراق

* ترميم بيت شعبي في غدامس، ليبيا

المناطق التاريخية:

* إعادة تأهيل وترميم الساحات السكنية والمباني التاريخية في محيط المسجد الأقصى المبارك بالبلدة القديمة في القدس، فلسطين.

* ترميم وإعادة إحياء قرية القرنة للمعماري الراحل حسن فتحي، مصر

* مشروع مساعدة التراث الثقافي لبيروت (BACH)، وهو مشروع لتعافي المنطقة المتضررة في أعقاب انفجار بيروت في مرفأ بيروت، لبنان

المجموعات الموجودة في المؤسسات الثقافية:

* مشروع نقل أول قارب لخوفو إلى المتحف المصري الكبير، مصر

* توثيق وأرشفة وحفظ وترميم الخرائط التاريخية لمكتبة الأزهر في القاهرة، مصر

* إحياء التراث الثقافي والحفاظ على قرية القرارة في غزة، فلسطين

* التوثيق الرقمي للوثائق التاريخية في القدس، فلسطين

وقال د.زكي أصلان، مدير مكتب ايكروم- الشارقة: «تميزت المشاريع التي تقدمت للدورة الثالثة من هذه الجائزة بحرفيتها وجدارتها، وكان من الصعب جداً على لجنة التحكيم اختيار المشاريع الخمسة عشر التي يجب إدراجها ضمن القائمة القصيرة والتي سوف تتنافس لاحقاً للفوز بالجائزة. وهذا يؤكد أهمية التطور الذي يشهده قطاع التراث الثقافي في العالم العربي، سواء من حيث عمليات الترميم والحفاظ على هذا التراث أو إدارته وعرضه وتطويره».

وأضاف أصلان «تميزت هذه الدورة بمشاركة واسعة للجهات والمؤسسات المعنية بالتراث الثقافي في المنطقة العربية، حيث تم استلام عدد كبير من المشاركات من تسع دول عربية. وسوف يعلن عن المشاريع الفائزة بالجائزة ضمن احتفالية خاصة تقام في أواخر مايو/ أيار المقبل في الشارقة».

 

 

 

اضف رد