أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

44 فيلما في مهرجان الفيلم القصير المتوسطي بطنجة

ثريا ميموني /محمد القندوسي/ صور..ابراهيم الحراق

تعيش عروس الشمال طنجة على وقع الدورة الـ 16 لمهرجان الفيلم القصير المتوسطي ، الذي ينظم من طرف المركز السينماءي المغربي تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

مراسيم الإفتتاح التي اقيمت ليلة أمس الإثنين فاتح أكتوبر بقاعة سينما روكسي بطنجة، حضرها السيد وزير الثقافة والإتصال الدكتور محمدالأعرج، ووالي جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد محمد اليعقوبي ومدير المركز السينمائي المغربي السيد صارم الفاسي الفهري وبحضور مدراء المراكز السينمائية بكل من لبنان وفلسطين وتونس، إضافة إلى عدد من المهتمين بعالم الفن والسينما .

وفي كلمة له بالمناسبة، أوضح السيد وزير الثقافة والإتصال، أن هذا الموعد الفني والثقافي، الذي بات تقليداً سنوياً، يعتبر فرصة هامة لهواة الفن السابع للتباحث والنقاش، من أجل الإرتقاء بالمجال السينمائي بدول البحر الأبيض المتوسط، و فرصة سانحة للتباحث حول سبل الرفع من نسق التّعاون بينهم.

وأضاف الوزير الأعرج، أن هذه الدورة من المهرجان تأتي تزامنا مع المناقشات التي تجرى بمجلس النواب، حول مشروع القانون المتعلق بالصناعة السينمائية بالمغرب، هذا القانون الذي سيخرج قريبا إلى الوجود، يعتبر طفرة هامة في مجال السينما المغربية ، وأصاف الوزير أن القانون الجديد سيشكل نقطة تحول كبرى في مجال الممارسة السينمائية ببلادنا ، مما سيساهم حتما في الدفع بها لمستويات أفضل تتماشي وطموحات المهنيين والمهتمين والمتتبعين للشأن السينمائي المغربي.

وخلال حفل الإفتتاح، تم تقديم لجنة تحكيم الدورة الـ 16 من مهرجان الفيلم القصير المتوسطي بطنجة، والتي تترأسها المخرجة والمنتجة المغربية تالا حديد وتتكون اللجنة من السيدات والسادة الأعضاء: – آنا لونكو، مخرجة (رومانيا) – باربارا لوري دو لا كاريير، صحفية، ناقدة سينمائية ومبرمجة، (فرنسا/ ألمانيا) – نضال شطا، مخرج (تونس) – تشيما مونيوز، مسؤول برنامج “كيمواك”، (وكالة الأفلام القصيرة الباسكية)، (إسبانيا) – فابريس ماركا، مخرج، مسؤول البرمجة بوكالة الفيلم القصير (فرنسا) – محمد بويسف الركاب، روائي، باحث (المغرب) ومن المرتقب ، أن تشهد الدورة الحالية التي ستستمر إلى غاية 6 أكتوبر الجاري، 44 عرضا تم انتقاؤها من بين 300 فيلم قصير توصلت اللجنة المنظمة بطلبات تسجيلها، وذلك منذ إعلان تسجيل الأفلام للمشاركة في المسابقة. وتمثل هذه المجموعة من الأفلام المنتقاة من طرف لجنة مختصة 18 دولة متوسطية، ستتبارى على جوائز المهرجان وهي كالتالي: – الجائزة الكبرى للمهرجان – جائزة لجنة التحكيم – جائزة أفضل إخراج – جائزة أفضل سيناريو – جائزة أفضل أداء نسائي – جائزة أفضل أداء رجالي. هذا ويضم برنامج المهرجان فضلا عن المسابقة الرسمية ، نقاشات حول الأفلام المشاركة وفئة خاصة بضيف المهرجان: “الفيلم القصير الفرنسي”.

نذكر أن مراسيم الإفتتاح غابت عنها الوجوه السينمائية المغربية التي اعتادت أن تؤثث بحضورها هذا الملتقى السنوي لهواة الفن السابع، والذي يعتبر بحق موعدا أساسيا للقاء نجوم وصناع السينما الكبار بالمغرب ودول الحوض.

 

 

اضف رد