تصريح صادم من مسؤول فرنسي حول حريق نوتردام

باريس – أعلن وزير الدولة الفرنسي للشؤون الداخلية لوران نونييز، أن إنقاذ كاتدرائية نوتردام التي لا تزال عرضة لحريق كبير منذ ساعات “ليس أمرا مؤكدا”، رغم استنفار نحو 400 عنصر إطفاء واستخدام 18 سيارة.

وقال قائد فريق الإطفاء في العاصمة الفرنسية جان كلود غاليه: “لسنا واثقين بقدرتنا على وقف تمدد النيران في الجزء الشمالي. إذا انهار هذا الجزء يمكنكم أن تتصوروا حجم الأضرار”.

واندلع حريق هائل، الاثنين، في الكاتدرائية، أدى إلى انهيار برجها التاريخي وسقفها، وأثار صدمة في فرنسا والغرب.

ووصفت رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو ما يحصل بأنه “حريق رهيب”، فيما تجمع الفرنسيون في محيط الصرح الديني والسياحي الشهير وهم يتحسرون لمشاهدة النيران تلتهم الكاتدرائية.

وتوجه الرئيس إيمانويل ماكرون إلى المكان، مؤكدا أنه “يشاطر الأمة آلامها”، ومضيفا: “أنا حزين هذا المساء لرؤية جزء منا يحترق”,وفق سكاي نيوز .

وأفادت فرق الإطفاء أن الحريق “مرتبط على الأرجح” بعمليات الترميم التي تشهدها الكاتدرائية، علما أنه اندلع قبل بضعة أيام من احتفال المسيحيين الكاثوليك بعيد الفصح.

وبثت التلفزيونات ومواقع التواصل الاجتماعي في فرنسا صورا ومشاهد مؤثرة للنيران تلتهم سقف الكاتدرائية، فيما غطت المكان سحابة كثيفة من الدخان.

 

اضف رد