17 جريحا إثر انفجار استهدف حافلة سياح قرب الأهرامات غربي القاهرة

القاهرة – قال مصدران أمنيان مصريان، اليوم الأحد 19 ماي 2019، إن انفجاراً استهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير في الجيزة، مشيران إلى إصابة 12 شخصاً على الأقل، معظمهم من السياح الأجانب.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر قوله إن «معظم مصابي الانفجار الذي ألحق أضرارا بالحافلة سياح من جنوب أفريقيا»، مضيفاً أنه جرى نقل الجرحى إلى المستشفى.

ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى، كما لم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها، فيما نقلت رويترز عن شاهد يدعى محمد المندوه قوله إنه سمع دوي انفجار عندما كان يجلس بالقرب من المكان.

وجاء في نشرة أمنية وزعت على الصحفيين أن ما حدث اليوم في الجيزة هو «انفجار جسم غريب أدى إلى تهشم زجاج أتوبيس يستقله 25 فرداً من جنوب أفريقيا وسيارة خاصة يستقلها عدد أربعة مواطنين».

من جانبه، قال عاطف مفتاح المشرف العام علي مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به في بيان، إن المتحف «آمن ولم يتأثر أي من مبانيه أو أسواره بالانفجار».

وأضاف ”يبعد موقع الانفجار عن أول سور للمتحف مسافة 50 مترا ويبعد عن مبني المتحف مسافة أكثر من 400 متر“.

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حافلة هشمت بعض نوافذها ونزع بعضها الآخر. كما أظهرت الصور أنقاضا في الطريق وجدارا منخفض به حفرة.

وفي ديسمبر كانون الأول قتل ثلاثة سائحين فيتناميين ومرشد سياحي مصري وأصيب عشرة آخرون على الأقل عندما أصاب انفجار قنبلة على جانب طريق حافلتهم السياحية على مسافة تقل عن أربعة كيلومترات من أهرامات الجيزة.

وجاء في نشرة أمنية وزعت على الصحفيين أن ما وقع يوم الأحد هو ”انفجار جسم غريب أدى إلى تهشم زجاج أتوبيس يستقله ٢٥ فردا من جنوب أفريقيا وسيارة ملاكي (خاصة) يستقلها عدد أربعة مواطنين“.

وأضافت النشرة أن بعض ركاب الحافلة والسيارة أصيبوا.

وفي ديجنبر الماضي، استهدف تفجير مماثل حافلة سياحية قرب منطقة الأهرامات غربي القاهرة، وقالت وزارة الداخلية إنه ناجم عن عبوة بدائية الصنع، كانت مخبأة أثناء مرور الحافلة نتج عنه مقتل 4 أشخاص، بينهم 3 سياح.

اضف رد