نائبة برلمانية .. «ريحة» الفساد تفوح من قطاع التلفزة المغربية و تطالب بلجنة لتقصي الحقائق

لا يختلف اثنان على أن فتح ملفات الفساد التى يتم الكشف عنها تباعاً من قبل النواب البرلمانيين والمحامين الشرفاء تلقى قبولاً لدى الرأى العام المغربي، خاصة عند الطبقة الفقيرة التى ذاقت الأمرين فى عهدنا هذا،

ويأتي تساؤل النائبة البرلماينة سعاد الزيدي،عن المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، في البرلمان اليوم عن رائحة الفساد والمحسوبية و”باك صاحبي” التي أصيبحت مستشرية في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، والتي أتبثة على أن سوء التدبير لهذا القطاع الهام جدا.

سؤال النائبة الشابة أحرج وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، جواباً على سؤال شفوي للنائبة عن المجموعة النيابية للتقدم والإشتراكية حول الإجراءات المتخذة لمعالجة الوضعية المالية الخانقة التي تعرفها شركة “صورياد 2M”، ضمن جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية، والتي كان من ضمنها الإشارة  إلى المدير العام للقطب العمومي، فيصل العرايشي، والذي سبق أن مثُل أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال، وقدم “عرضا أقل ما يمكن أن نقول عنه إنه هزيل”، حسب قول النائبة البرلمانية.

أضافت بقول” بدل أن يطلعنا السيد المدير العام للقطب العمومي على حقائق الوضعية المالية للقناة الثانية عقب تقرير المجلس الأعلى للحسابات اكتفى بعرض تجربة نموذج مالي فاشل”.

وللإنصاف فقد قالت أن”القطاع يعاني من سوء تدبير، والضحية هم الموظفوا القطاع الذين يعيشون حالة استنفار يويمية بسبب الضغوطات الممارسة عليهم، ما جعل عددا من الكفاءات يجدون أنفسهم في الشارع لأنهم قالوا كفى” للرئيس المدير العام” ونحن بدرونا نقول كفي يا سعادة الوزير”.

وأخيرا طالبت من السيد وزير الثقافة والاتصال بربط المسئولية بالمحاسبة نتيجة لـ “رائحة الفساد تفوح من القطب العمومي وتدبيره تطبعه المحسوبية والزبونية ومبدأ “باك صاحبي”..كما طالبة السيد النائبة بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في ما جاء في تقرير جطو”.

من جهته، قال محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال إن هناك إشكال على مستوى التوازنات المالية للقناة الثانية.

وأوضح الأعرج أن ووزارة الثقافة والاتصال بمعية وزارة الاقتصاد والمالية تعكف على اتخاذ مجموعة من الإجراءات المرتبطة بالمجال المالي للقناة وإعادة التوازن المالي لها.

وأشار الأعرج أن أزمة القناة بدأت مع بداية 2019، وأن وزارة الثقافة والاتصال راسلت منذ أسبوعين وزارة المالية لإعداد عقد مشروع برنامج مع القناة ، من أجل وضع لبنات وأسس لمعالجة الضائقة المالية التي تمر منها.

 

 

اضف رد