اعتقال شقيق معتقل بالريف بسبب تدوينة بتهم “التحريض ضد الوحدة الترابية”

اعتقلت الشرطة حسن بنشعيب، عقب نشر تدوينة على حسابه في “فيسبوك”، لها علاقة بالاحتجاجات التي سبق أن شهدتها منطقة الريف.

ويأتي هذا الاعتقال بأمر النيابة بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، الجمعة، بإيداع الناشط في “حراك الريف” حسن بنشعيب، السجن المدني بمدينة الحسيمة.

ووجهت وزارة الداخلية الجمعة إلى الناشط تهمة “نشر تعليقات تحرض على العصيان” و”تهدد وحدة أراضي الدولة” فضلا عن “المشاركة في مظاهرة غير مصرح بها” و”إهانة أجهزة الأمن”.

وحسب مصادر إعلامية، فقد تم اعتقال حسن بنشعيب، من أمام منزل أسرته الكائن بحي بوغرمان ببني بوعياش، من طرف عناصر أمنية، وذلك على خلفية تدوينات كان قد عممها على صفحته بالفيسبوك.

وقد وجهت للناشط الموقوف، تهم تتعلق بـ”التحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة والتحريض على العصيان والتهديد بارتكاب جناية والتحريض على ارتكاب جرائم واهانة رجال القوة العمومية بسبب مزاولتهم لمهامهم والدعوة الى المشاركة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها واهانة هيئة منظمة قانونا”.

وخلف اعتقال الناشط الشاب سلسلة من الردود على شبكات التواصل الاجتماعي، بما فيها تلك التي أدانت هذا الاعتقال والتهم العديدة التي وجهت للموقوف.

يذكر إلى أن حسن بنشعيب، شقيق المعتقل البوعياشي البشير بنشعيب” أودع “بالسجن المحلي بالخزامى” في 2012 بالسجن 12 عاما جراء المشاركة في مظاهرات حركة 20 فبراير التي قادت احتجاجات حاشدة بالمغرب خلال 2011.

اضف رد