فضيحة شراء مقعد البرلمان بـ”150 مليون” من طرف قيادات حزب الحمامة!؟

كشف تسجيل صوتي ينسب لقيادي بارز في حزب “التجمع الوطني للأحرار”، مع برلماني سابق التحق بحزب الحمامة، عن لجوء القيادي البارز بحزل الحمامة بوساطة البرلماني السابق ليضمن فوز زوجته بمقعد نيابي، في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 2016.

الرباط – ذكرت جريدة المساء اليومية المغربية في عددها الصادر اليوم، تسجيلات صوتية لمستشار جماعي بحزب التجمع الوطني للأحرار (إئتلاف حكومي)، كشف سلسلة من الفضائح، ووضعت عددا من الأسماء البارزة بجهة الرباط صلا القنيطرة في قفص الاتهام في توزيع آلاف البونات المقدمة كمساعدات غذائية رمضانية من طرف قيادي بارز وذو منصب هام في حزب التجمع الوطني للأحرار.

وأكدت الصحيفة، أن قيادة “حزب الحمامة” علمت بمضمون التسجيلات الصوتية المشار إليها أنفا، في انتظار اتخاذ موقف بشأنها في وقت لاحق، بالنظر إلى خطورة الاتهامات الواردة فيها وخاصة تلك المتعلقة بصفقة شراء مقعد برلماني لفائدة مسؤول بارز بالرباط، والاتجار في بونات المساعدة الغذائية، وكيفية تمويل الحملات الانتخابية للحزب.

واضافت المساء ان التسجيلات كشفت تقديم شيكات لمنسق جهوي بالحزب قيمتها 150 مليون سنتيم، صرفت لتمويل حملة انتخابية لفائدة برلماني سابق واسم معروف بالتجمع الوطني للأحرار، على أساس صفقة تمكن زوجة مسؤول بارز بالرباط من الوصول إلى البرلمان ضمن اللائحة الوطنية للنساء.

اضف رد