القبض على زعيم مافيا “الكامورا” الإيطالية العالمية في المغرب

أوقفت الأجهزة الأمنية في المملكة المغربية الشريفة إيطاليًا يبلغ من العمر (56 عامًا) للاشتباه في تزعمه لأحد فروع المافيا الإجرامية الإيطالية المعروفة بـ“لا كامورا“، التي انتشرت شهرتها إلى حد أصبحت فيه أقرب إلى الأسطورة؛ نظرًا لشدة تنظيمها واتساع نفوذها وبشاعة جرائمها.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بيان، أن عملية الاعتقال تمت بمدينة طنجة، بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال اليوم الأربعاء 29 ماي الجاري.

وأوضح البيان أن المعني ينتمي أنه تم توقيف المواطن الإيطالي المبحوث عنه بمدينة طنجة،ومتابع من قبل الشرطة الدولية بإلقاء القبض الصادر في مواجهته عن السلطات القضائية الإيطالية، وكذا إعمالا للنشرة الحمراء بمثابة طلب التوقيف المؤقت رهن مسطرة التسليم الصادرة عن المنظمة الدولية للشرطة الجنائية -أنتربول، وذلك للاشتباه في ارتكابه لأنشطة إجرامية في إطار المافيا الإيطالية، تتمثل في ابتزاز رجال الأعمال والعنف والقتل العمد والاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وحسب المصدر ذاته، فقد تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك في انتظار البت في مسطرة تسليمه للسلطات القضائية الإيطالية.

وأشار البيان إلى أن عملية التوقيف جرت تفعيلًا لاتفاقيات التعاون الأمني مع إيطاليا، في إطار المجهودات المكثفة التي تبذلها مصالح الأمن الوطني بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لتعزيز آليات التعاون الدولي في مجال مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، وكذا في سياق تعزيز عمليات ملاحقة وتوقيف الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي.

وتعد مافيا ”الكامورا“ أقدم مافيا في إيطاليا والعالم، إذ تأسست بمدينة نابولي في القرن التاسع عشر، وتتألف نواتها الصلبة من حوالي مئة أسرة، ويقدر عدد أفرادها حاليًا ما بين 4 آلاف و7 آلاف، في حين يتراوح رقم أعمالها بين 4 و12 مليار يورو سنويًا، وفق دراسات أوروبية تهتم بالجريمة.

اضف رد