رئيس الوداد مسؤولون بـ”الكاف” عرضوا علينا السكوت مقابل اللقب المقبل

كشف سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد الرياضي، أن مسؤولي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم وإداريين آخرين عرضوا عليه إكمال مباراة فريقه ضد الترجي التونسي، في نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعد أحداث تقنية الفار، مقابل التتويج بلقب دوري الأبطال في نسخته القادمة.

وقال الناصيري، في تصريحات تليفزيونية اـ M1: “جميع المسؤولين بدون استثناء ساومونا وعرضوا علينا التنازل وإكمال المبارة مقابل ضمان تتويجنا بالمسابقة في نسخته المقبلة، في إطار “صفقة مقايضة”. 

وعن رده على الطلب المقدم لناديه من الاتحاد الأفريقي: “قلت لهم إننا لا نطلب أي شيء غير حقوقنا، وضمان المنافسة العادلة، لقد أكدتوا لنا أن تقنية الفيديو كانت ستحضر في الإياب. 

يُذكر أن الناصيري ووفد من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم برئاسة فوزي لقجع، سيذهب إلى العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الإثنين، من أجل الترافع أمام الاتحاد الأفريقي عن ملف النادي المقدم حول أحداث مباراة النهائي أمام الترجي، التي أدارها الجامبي بكاري جاساما.

وكان رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف” الملغاشي أحمد أحمد، قرر عقد اجتماع مستعجل للمكتب التنفيذي، يوم الثلاثاء المقبل، من أجل دراسة أحداث مباراة الوداد والترجي التونسي والتي ظلت متوقفة بسبب عطل في تقنية “الفار”.

وسبق أن أقرّ رئيس الاتحاد الأفريقي بصحة هدف الوداد المغربي الملغي في مرمى الترجي التونسي في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وأضاف في تصريحاته نقلتها صحيفة (المنتخب): ”من لا يرى هدف الوداد صحيحًا، فليغير من هوايته ولا يتابع كرة القدم“.

وتابع: “الهدف صحيح وأنا من زاوية مشاهدتي رأيت صحته دون أن أكون في حاجة لتقنية الفيديو. الهدف لا غبار عليه”.

وأردف: ” لم أستوعب حتى الآن ما حدث في المباراة وكيف تم رفض الهدف. مثل تلك الأشياء تثير الشكوك ولم أعد أعرف حقيقة ما الذي يحدث”.

وأكمل حديثه قائلًا: “انتدبنا صفوة الحكام لنهائيات ذات حساسية بالغة، وتكررت أيضًا الأخطاء ذاتها. أنا مندهش ومستاء للغاية”.

وأتم: ” يبدو لي أن شيئًا ما ليس على ما يرام يُحاك ضدي”.

توج فريق الترجي التونسي بطلًا لدوري أبطال أفريقيا للمرة الرابعة في تاريخه والثانية على التوالي بعد رفض الوداد الرياضي المغربي استكمال المباراة.

 

اضف رد