رئيس الحكومة التونسية قرار لجنة الطوارئ بإعادة مباراة الترجي التونسي والوداد “مهزلة” لا يسكت عنها

وصف رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، قرار الاتحاد الافريقي لكرة القدم يوم الأربعاء بإعادة مباراة الدور نهائي إياب لرابطة أبطال أفريقيا بين الترجي والوداد البيضاوي المغربي خارج تونس لـ”أسباب أمنية”، والتي توج فيها الأول باللقب بـ “المهزلة”.

وكتب رئيس الحكومة يوسف الشاهد على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك”، اطلعت عليها المغرب الآن، “إثر مهزلة الكاف: تحية لقواتنا الأمنية مثال يحتذى به في العالم ومن يشكك في أمن تونس يتحمل مسؤوليته”.

وأضاف الشاهد: “تحية لجمهور الترجي على انضباطه في المباراة الأخيرة ولن نسلم في حق الترجي وفي حق أي جمعية تونسية”.

يأتي رد الشاهد بعد أن أصدرت لجنة الطوارئ للمكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم قرارا اليوم بإعادة مباراة الإياب بين الفريقين في بلد محايد بدعوى عدم توفر الظروف الأمنية لاستكمالها يوم الجمعة الماضي بملعب رادس.

 

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، الأربعاء، إعادة إياب المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أفريقيا بين فريقي الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي المغربي.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري للعبة التي أقيمت في العاصمة الفرنسية باريس على هامش اجتماعات الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

وفقًا لبيان نقلته وسائل إعلام مختلفة، “لقاء الإياب ستتم إعادته عقب انتهاء كأس الأمم الأفريقية، التي تقام في مصر على أرض محايدة”، دون تحديد للدولة التي ستقام عليها المباراة.

أضاف البيان، “سيتم تثبيت نتيجة مباراة الذهاب التي جمعت بين الفريقين وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما”.

تم الإعلان عن الاجتماع الطارئ عقب الأحداث التي شهدتها مباراة الترجي والوداد في مدينة رادس، بسبب تعطل تقنية الفيديو (الفار)، رغم الإعلان عن تتويج الفريق التونسي باللقب.

تعود تفاصيل الواقعة إلى أن تتويج الترجي باللقب جاء بعد رفض الوداد استكمال إياب نهائي أبطال أفريقيا في المباراة التي أقيمت على الملعب الأولمبي برادس، بسبب اعتراض لاعبيه على تعطل تقنية (الفار) التي كان من المفترض تطبيقها في النهائي القاري.

رفض الحكم الغامبي بكاري جاساما احتساب هدف للوداد في الدقيقة 61 بحجة سقوط وليد الكرتي في مصيدة التسلل، مما دفع لاعبي الفريق المغربي لمطالبة الحكم باللجوء إلى تقنية الفار.

امتنع لاعبو الوداد عن العودة إلى الملعب لإجبار الحكم على العودة لمطالعة الهدف، وأثناء ذلك اندفع أحد مشجعي فريق الترجي إلى ملعب اللقاء واشتبك مع لاعبي الوداد إلا أن الأمن تدخل ومنعه.

استمر توقف المباراة لأكثر من ساعة كاملة، ليتخذ حكم اللقاء قراره بفوز الترجي بعد حصوله على قرار من الاتحاد الأفريقي (الكاف) بذلك الأمر لرفض لاعبي الوداد استكمال اللقاء.

 

 

اضف رد