القبض على ستعة من جماهير أولمبيك اسفي المتورطين في أحداث الشغب

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني  في بيان رسمي أنه تم القبض على تسع مشجعاً بتهمة التجمهر وتحطيم ممتلكات خاصة والإعتداء على مواطنين عزل ظهروا في مقطع شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي،الذي وثق الأحداث الإجرامية التي قام بها هؤلاء من شغب وتدمير للمتلكات والهجوم على المواطنين بمدينة آسفي يوم الثلاثاء الماضي، وذكر البيان الرسمي أن الشرطة ستواصل ملاحقة بقية العناصر المتورطة في الأحداث.

وذكر البيان الرسمي اليوم الجمعة، بأن مصالح الأمن الإقليمي بآسفي كانت قد أوقفت تسعة مشتبه فيهم، من بينهم شخص راشد وهو المحرض الرئيسي على أعمال العنف التي تظهر في الشريط، فضلا عن ثمانية قاصرين شاركوا في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وذلك مباشرة بعد انتهاء مباراة كرة القدم التي جمعت بين أولمبيك آسفي والكوكب المراكشي بتاريخ 4 يونيو الجاري.

وقد تم، حسب المصدر ذاته، عرض جميع المشتبه فيهم الموقوفين على أنظار النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الجمعة، من أجل ارتكابهم جنايات وجنح ضد الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة وضد النظام العام، وذلك بعدما اتضح أن ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية كانت متعمدة وبتحريض من طرف المشتبه فيه الرئيسي، الذي سبق تورطه وإدانته على خلفية أحداث الشغب المرتكبة برسم مباراة الذهاب بين الفريقين بمدينة مراكش.

وأضاف البلاغ أن المديرية العامة للأمن الوطني إذ تؤكد على توقيفها للمشتبه فيهم المتورطين في هذه الأحداث، فإنها تؤكد في المقابل بأنه جرى تشخيص هويات أشخاص آخرين، شاركوا بدورهم في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، والذين يتواصل البحث من أجل توقيفهم وإخضاعهم للأبحاث القضائية اللازمة.

اضف رد