هزيمة ثانية مخيبة لآمال للمغرب أمام زامبيا قبل أمم إفريقيا

تعرض ​المنتخب المغربي​ لهزيمة ثانية في المبارات الاستعدادية الثانية بعد خسارته 3- 2 امام زامبيا في المباراة المثيرة التي شهدها ملعب مراكش، في ثاني هزيمة متتالية لأسود الأطلس عقب الهزيمة الأولى أمام منتخب غامبيا المغمور 0-1، ما وضع المنتخب المغربي في وضع صعب وتحت الانتقادات قبل أيام قليلة من انطلاق كأس الأمم الأفريقية في مصر.

فاجئ المنتخب الزامبي أسود الأطلس في وقت جد  مبكر عبر اللاعبموابي موسوندا في الدقيقة 1، وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة 35،  واللاعب وإينوك في الدقيقة 74، فيما سجل ثنائية المنتخب المغربي عن طريق اللاعب حكيم زياش في الدقيقتين 24 و55 من ركلة جزاء. 

وتسافر بعثة المغرب إلى مصر بعد غد الثلاثاء على متن طائرة خاصة.

ويلعب منتخب المغرب في المجموعة الرابعة القوية إلى جانب ناميبيا وساحل العاج وجنوب افريقيا.

يذكر أن الهزيمتين التي تعرض لها المنتخب المغربي بسبب مشاكل ومضايقات كثيرة يتعرض لها أفضل عناصره وخير دليل  في  انسحاب هداف الدوري السعودي الذي أحرز أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد بالسعودية المهاجم عبدالرزاق حمدالله بسبب علاقة شابها التوتر مع عناصر المنتخب الوطني على فترات مختلفة، بداية من استبعاده من قائمة أولمبياد 2012 وصولا إلى غيابه عن كأس أمم إفريقيا 2019 بسبب الإصابة، حسب ما أشارت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وأعلنت الجامعة الملكية، الخميس، ضم عبد الكريم باعدي إلى قائمة الـ 23 لاعبا الذين سيشاركون في النسخة الثانية والثلاثين لنهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر من 21 يونيو إلى 19 يوليو 2019.

وذكرت أخبار صحافية تداولت على شكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن هداف الدوري السعودي الذي أحرز أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد بالسعودية، يشعر بالضجر بسبب اللقطة التي أثارت الجدل خلال ودية المنتخب المغربي التي خسرها أمام غامبيا، يوم الأربعاء، حيث أراد حمدالله تنفيذ ركلة الجزاء، إلا أن زميله فيصل فجر أخذ الكرة وبعدها أهدر الركلة.

اضف رد