وزير حقوق الانسان الرميد يقاضي موقع الكتروني إخباري اتهمه بالسهر في ملهى ليلي

قرّر وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد،مقاضاة موقع إلكتروني مغربي بعد اتهامه بولوج ملهى ليلي في العاصمة الرباط، مما أثار جدلا في البلاد.

وقرر الرميد مقاضاة موقع مغربي اتهمه بالسهر في أحد الملاهي الليلية، وقال عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”، إن “الموقع المذكور عاد اليوم ليمارس خطيئة الافتراء عليّ بادعائه أنني شوهدت ذات ليلة من الأسبوع الماضي بأحد الملاهي الليلية بالرباط حيث الخمر والنساء”.

وأضاف الوزير الذي ينتمي لحزب العدالة والتنمية: “لم يسبق لي والحمد لله أبدا طوال حياتي أن ولجت علبة ليلية، ولم يسبق لي أن دخلت مطعما ليلا، إلا مرفقا بأهلي وأصدقائي”.

ودعا الرميد، نائب رئيس لجنة النزاهة والشفافية بالحزب، إلى “وضع اليد على الموضوع والبحث فيه واتخاذ القرار المنتسب”.

وجاء في نص البيان الذي نشره الوزير عبر صفحته الرسمية: “على إثر ما نشره أحد المواقع الإلكترونية الإخبارية” يأبى موقع برلمان كوم مرة أخرى إلاّ ان يقع في خطيئة الكذب والإفتراء على مصطفى الرميد، وهو الذي سبق ان مارس نفس المهمة في حقي، تتمة”..

 

وفي وقت سابق، نشر الموقع المذكور مقالا قال فيه: “الوزير الرميد شوهد في مكان يعج ويضج بإيقاعات الموسيقى الصاخبة والجوق الشعبي، وما يصاحب ذلك من شطحات راقصة في أجواء مليئة بدخان السجائر وتصفيقات الساهرين، وصفير المعاقرين للكؤوس بعد منتصف الليل”.

يذكر أن الموقع ذاته نشر سابقا صور القيادية في حزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، في باريس بدون حجاب، وقد أنكرت الأمر لفترة، لكنها عادت واعترفت بذلك.

اضف رد