تقرير رسمي: الاقتصاد المغربي فقد 152 ألف منصب عمل ونسبة العاطلين تراجعت لـ 10%

الرباط – فقد الاقتصاد المغربي حوالي 152 ألف منصب عمل ما بين عامي 2018 و2019، غالبيتهم في الوسط القروي، بسبب قلة التساقطات المطرية التي أثرت سلبًا على الموسم الفلاحي وفق ما نقلته مذكرة إخبارية صادرة عن بنك المغرب.

أظهرت البيانات الرسمية تراجع معدل البطالة في المغرب من 10.5 في المائة إلى 10 في المائة على الصعيد الوطني، ومن 15.6 في المائة إلى 14.5 في الوسط الحضري.

وذكر بيان لبنك المغرب تفاقم عجز الميزانية من 3.7 %من الناتج الداخلي الإجمالي سنة 2018 ليصل إلى 4.1 %سنة 2019 قبل أن يتراجع إلى 3.8 %سنة 2020، وذلك دون احتساب المداخيل امتوقعة من الخوصصة.

وقال البنك في بلاغ صادر عنه، عقب عقده اليوم الثلاثاء 18 يونيو لاجتماعه الفصلي الثاني برسم 2019، إن المستوى الحالي لسعر الفائدة الرئيسي المحدد في 2.25 % لا يزال ملائما، وعليه فقد قرر إبقاءه دون تغيير.

وأوضح البنك أن مستوى التضخم كان ضعيفا خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة، حيث انخفض مؤشر أسعار الاستهلاك على أساس سنوي بنسبة 0.1 % في المتوسط، ويعزى هذا التراجع حسب البنك إلى تدني أسعار المواد الغذائية المتقلبة الأثمنة، وبدرجة أقل، إلى تراجع أسعار المحروقات وزيوت التشحيم.

بيّن بيان بنك المغرب أن النمو سيتباطأ إلى 3% في 2018 بعد تحقيقه ل 4.2% سنة من قبل، مع تراجع وتيرة النمو من 15.2 % إلى 4 %بالنسبة للقطاع الفلاحي و من 2.9 % إلى 2.6 % على مستوى الأنشطة غير الفلاحية.

وتوقع البنك ارتفاع القيمة المضافة للأنشطة غير الفلاحية بنسبة 3.6 % في 2019 ثم 3.9 %في 2020، في حين ستتراجع القيمة المضافة للأنشطة الفلاحية وذلك أخذا في الاعتبار إنتاج 61 مليون قنطار من الحبوب حسب تقديرات وزارة الفلاحة.

 بلغ النمو الإجمالي 2.8 % في 2019 وتسارع إلى  4% في سنة 2020.

توفير 15 الف منصب شغل ما بين الفصل الأول من سنة 2018 ونفس الفصل من سنة 2019 ، مقابل 116 ألف سنة من قبل، وفقد قطاع الفلاحة 152 ألف منصب شغل، بينما أحدثت القطاعات غير الفلاحية 167 ألف منصب شغل.

وقد اشار بيان البنك إلى ارتفاع الصادرات المغربية الموجهة للخارج بواقع 4.5 %في نهاية شهر أبريل، مستفيدة بالأساس ارتفاع من مبيعات الفوسفاط ومشتقاته، مع ارتفاع  الواردات بنسبة 4.7 ،% مدفوعة بالخصوص بالمشتريات من سلع التجهيز والسلع نصف المصنعة، فيما تراجعت تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج بنسبة 2.9 في المائة.

أما بخصوص وضع العملات النقدية، يتوقع بنك المغربي ارتفاع سعر الصرف الفعلي الحقيقي بشكل طفيف سنة 2019 ،إذ من المتوقع أن يحد فارق التضخم من أثر الارتفاع الاسمي المرتقب للدرهم، وفي سنة 2020  ينتظر أن ينخفض هذا السعر قليلا ، نتيجة شبه استقرار بالقيمة الإسمية وتدني فارق التضخم.

ويصل عدد العاطلين في المغرب حاليًا إلى  مليون و272 ألف عاطل من أصل 33,8 مليون نمسة، بنسبة 10 في المئة، فإن نسبة بطالة الإناث تبلغ 15.1 % في حين بلغت بين الذكور 8.9 %..

وتبقى ظاهرة البطالة أكثر انتشارا في صفوف حاملي الشهادات الجامعية، حيث تبلغ 22.7 %، ولدى الأشخاص الذين لا يحملون أي شهادة 4 %.

وسجّل معدل البطالة نحو 25.7 % لدى الشباب البالغين من العمر بين 15 و24 سنة، مقابل 10.5 % بالنسبة إلى الأشخاص البالغين 15 سنة فما فوق، وقالت إن أغلب العاطلين يقطنون في المدن.

اضف رد