بالفيديو..المغرب تفتتح مشوارها في كأس أفريقيا 2019 بفوز صعب على ناميبيا

استهل المنتخب الوطني المغربي مشواره في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم بفوز صعب، حيث حقق الفوز الأول في  مواجهاته مع نظيره نظيره الناميبي وتغلب عليه 1 / صفر اليوم الأحد في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة بالبطولة التي تحتضنها مصر حتى 19 تموز/يوليو المقبل.

وحسم المنتخب المغربي المباراة بهدف وحيد عن طريق اللاعب الناميبي كيميوني في الدقيقة 88 من عمر اللقاء بالخطأ في مرماه .

وحصد المنتخب المغربي الذي افتتح منافسات المجموعة الرابعة بالفوز على ناميبيا 1 / صفر.

وافتقد المنتخب المغربي المتوج باللقب الإفريقي مرة واحدة في تاريخه (1976) في توفير النجاعة الهجومية المطلوبة والضغط الكافي، لاسيما عبر الأجنحة، في مواجهة منتخب متواضع يخوض النهائيات للمرة الثالثة، وفشل في تحقيق أي فوز في مبارياته الست السابقة ضمن نسختي 1998 و2008 (سجل أربع هزائم وتعادلين)، علما بأن إحدى هزائمه كانت أمام المغرب بالذات بنتيجة 1-5 في الدور الأول أيضا.

ويتطلع مدرب المنتخب المغربي، الفرنسي هيرفي رينار، لحصد لقبه الثالث الشخصي ضمن بطولة الأمم، حيث إنه المدرب الوحيد الذي توج مرتين مع منتخبين مختلفين (زامبيا 2012 وساحل العاج 2015). وستكون مهمة رينار صعبة لقيادة المنتخب المغربي إلى لقب غائب عن خزائنه منذ 43 عاماً بعد تتويج وحيد في عام 1976 في النسخة التي أقيمت بطريق الدوري. وواجه المغرب صعوبات كبيرة في بطولات أفريقيا على مدار السنوات الماضية وبلغ النهائي مرة وحيدة عندما خسر أمام تونس في 2004.

ويعول رينار بشكل كبير على صانع ألعاب أياكس أمستردام الهولندي حكيم زياش الذي برز هذا الموسم وساهم في بلوغ فريقه الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا. كما يضم المنتخب المغربي مجموعة من النجوم في مختلف المراكز مثل مهدي بن عطية وأشرف حكيمي (بوروسيا دورتموند الألماني) ونبيل درار (فناربغشة التركي) ومانويل دا كوستا (اتحاد جدة السعودي) في الدفاع، وفيصل فجر (كان الفرنسي) ومبارك بوصوفة المحترف في الشباب السعودي وكريم الأحمدي (اتحاد جدة السعودي) ويونس بلهندة (غلاطة سراي التركي) في الوسط وخالد بوطيب (الزمالك المصري) في الهجوم.

ويشعر الجمهور المغربي بالقلق من تحضيرات المنتخب الذي تلقى خسارتين وديتين قبل البطولة، أمام زامبيا 2 – 3 وأمام غامبيا صفر – 1. وانسحاب المهاجم عبد الرزاق حمد الله من التشكيلة لأسباب غامضة.

 

اضف رد