الإندبندنت “زعيم الحرب الليبي يخسر معركته وقوات الحكومة تسيطر على مدينة هامة”

اشارت صحيفة “​الإندبندنت​” البريطانية في ​تقرير​ بعنوان “زعيم الحرب الليبي يخسر معركته وقوات ​الحكومة​ تسيطر على مدينة هامة”، إلى ان “قوات حكومة الوفاق الوطني في العاصمة الليبية ​طرابلس​ سيطرت على مدينة غريان الاستراتيجية والتي تقع على قمة الجبل المطل على الطريق الواصل بين طرابلس و​الجنوب​ الغنية بالنفط​”.

يقول دراغي إن قوات حكومة الوفاق الوطني في العاصمة الليبية طرابلس سيطرت على مدينة غريان الاستراتيجية والتي تقع على قمة الجبل المطل على الطريق الواصل بين طرابلس والجنوب الغنية بالنفط.

ويقول دراغي “يمكن اعتبار هذا الانتصار للقوات الحكومية نصرا فارقا في المعارك المستمرة منذ أكثر من شهرين ضد قوات حفتر، كما يمكن اعتباره أيضا ضربة محبطة لكل من الإمارات والسعودية ومصر وروسيا، الدول التي ساندت حفتر في هجومه ودعمته كرجل قوي يمكنه إعادة النظام إلى البلاد”.

ويضيف أنه على الجانب المقابل، قامت تركيا وقطر بتدعيم الحكومة المعترف بها من الأمم المتحدة وقدمت لها الدعم السياسي والدبلوماسي والعسكري بعدما سيطرت قوات حفتر قبل أكثر من شهرين على غريان واتخذتها قاعدة إمداد متقدمة في هجومها على العاصمة.

ويختم دراغي قائلا إن “هجوم حفتر وحد الفصائل المتناحرة في الغرب الليبي خلف حكومة طرابلس ورئيس الوزراء فايز السراج”.

وكانت قوات حكومة الوفاق الوطني سيطرت على مدينة غريان الاستراتيجية التي تتمركز بها غرفة العمليات العسكرية الرئيسة لـ”الجيش” التابع للمشير حفتر، وفقد “الجيش” بذلك قاعدة سيطرة وإمداد هامة كان يعتمد عليها في إدارة عملياته على تخوم طرابلس.

ويواصل الجيش منذ الرابع من نيسان/أبريل هجومه للسيطرة على طرابلس حيث مقرّ حكومة السراج المعترف بها دولياً.

وتسبّبت المعارك منذ اندلاعها بسقوط 739 قتيلاً على الأقلّ وإصابة أكثر من 4 آلاف بجروح، فيما وصل عدد النازحين إلى 94 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.

اضف رد