أخر التطورات القانونية بخصوص أزمة مباراة الترجي الرياضي التونسي و الوداد المغربي

أكدت مصادر رياضية أن إدارة نادي الوداد البيضاوي تقدم بوضع ملفا متكاملا لدى هيئة التحكيم الرياضية “التاس”، في سويسرا للرد على الاحتجاج الذي تقدم به نادي الترجي، الذي رفض الامتثال لقرار الكاف و لجنة الطوارئ التابعة لها بإعادة مباراة إياب نهائي دوري الأبطال التي لم تكتمل الشهر الفارط على ملعب رادس الأولمبي.

و كلّف ، رئيس الوداد البيضاوي سعيد الناصيري، للدفاع عن ناديه هيئة قانونية تتألف من 3 محامين سويسريين ، بينهما محاميتان سويسريتان كانتا تعملان في السابق داخل “التاس”، ولهما دراية واسعة بهذا النوع من القضايا و الملفات.

و كان الوداد قد تلقى خطابا من هيئة التحكيم الرياضية تدعوه للرد على ما جاء في دعوى الترجي ، خلال فترة زمنية محدّدة بعدما رفض الفريق التونسي الامتثال لقرار الكاف و لجنة الطوارئ التابعة له.

و تضمّن ملف الوداد دفوعات جديدة و العديد من المعطيات التي أضافها محاموه الذين كلفوا بهذه القضية ، إذ يطالب ممثل المغرب باعتباره فائزا و متوجا و إعلان الترجي منسحبا بعدما رفض إعادة النهائي.

كما أرفق الوداد في ملفه مقاطع فيديو و تسجيلات تدين الترجي و مسؤوليه خاصة رئيسه حمدي المدب الذي طالب محامو الوداد مثوله أمام “التاس” وجها لوجه مع رئيس الكاف أحمد أحمد، الذي اتهم رئيس الترجي بتهديده لتسليم الكأس أو أن يتحمل العواقب بقيام ثورة في ملعب رادس.

وكان أحمد أحمد، رئيس “كاف” كان قد وجه الدعوة لأعضاء اللجنة التنفيذية لمناقشة أحداث مباراة الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا، والذي شهد توقف المباراة الماضية نحو ساعة، بعد إلغاء هدف للفريق المغربي في الشوط الثاني، عادل به النتيجة بعد تقدم الترجي في الشوط الأول، قبل أن يطلق بكاري جاساما حكم اللقاء صافرته ويعلن تتويج الفريق التونسي للمرة الرابعة، ولم يتخذ “كاف” أي قرار في اجتماعه أمس الثلاثاء على هامش اجتماع كونجرس فيفا 69.

وقال خبراء، أن هناك عقوبات تنتظر الترجي أبرزها إعادة مباراة الذهاب لنهائي رابطة الأبطال في مصر ودون حضور جمهور، إلى جانب تجميد نشاط حمدي المدب، رئيس الترجي، لمدة سنتين وتسليط عقوبات على الاتحاد التونسي لكرة القدم مع عقوبات مالية.

اضف رد