درّاج مغربي ينطلق في رحلة من كازابلانكا إلى مكة على متن دراجة هوائية

عزم الدّراج المغربي  كريم موستا الفائز بكأس العالم لسباق الماراثون بالمملكة المغربية، التحدي من  جديد في رحلة تصف بالمجنونة على دراجة هوائية من كازابلانكا إلى مكة المكرمة التي تقدر بحوالي 8000 كم خلال أربعة أشهر وعبور 12 دولة من أجل الوصل إلى مكة.

وانطلق موستا البالغ من العمر 65 عامًا في الرابع من مايو الماضي من الدار البيضاء ضمن خطة من أربعة أشهر للسفر 100 كيلومتر في اليوم عبر مختلف البلدان للوصول إلى الوجهة المنشودة.

وسيمرّ موستا أثناء الرحلة الممتدة لـ120 يومًا على كل من إسبانيا وفرنسا وإيطاليا وسلوفينيا وكرواتيا وصربيا وبلغاريا وتركيا ولبنان والأردن وصولًا إلى المملكة العربية السعودية.

وسيعمد موستا المغامر على امتداد مسار الرحلة إلى جمع التبرعات لمساعدة الأيتام في المغرب. ويعتمد نظامًا يبدأ بالاستيقاظ في الخامسة فجرًا والذهاب في رحلة على الدراجة بين 80 و100 كيلومتر يوميًا مع يوم عطلة واحد فقط في الأسبوع. وقد استعد لرحلة الأشهر الستة بقطع مسافة تتعدى الستة آلاف كيلومتر في المغرب.

ويشدد موستا الذي شارك في 165 سباق على أنه لا يمكن للإنسان أن يعيش بلا هدف، وأن “كل شيء ممكن مع القليل من الإرادة”.

اضف رد