مندوبية وزارة الشباب والرياضة تستعرض الحصيلة وتستشرف الآفاق المستقبلية لبرنامج “ولاد الحومة” في طبعته الأولى

ثريا ميموني / محمد القندوسي

انعقدت ليلة أمس الأحد بقاعة الندوات التابعة للمندوبية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بطنجة، لقاء إعلاميا من أجل رصد للمشروع الفني والرياضي المتعلق ببرنامج ” ولاد الحومة ” في طبعته الأولى التي بصمت على نجاح متميز على جميع المستويات.

خلال هذه اللمة الحميمية من الإعلاميين ممثلي مختلف المنابر الصحفية الجهوية والوطنية تم تقديم الحصيلة الأولية لبرنامج ” ولاد الحومة ” وكذا استشراف الآفاق العمل المستقبلي حول تنظيم الدورة الثانية من هذه المبادرة التي ترعاها مديرية الشباب والرياضة لمدينة طنجة بشراكة مع كل من ولاية طنجة واتحاد طنجة لكرة السلة.

يعتبر برنامج ” ولاد الحومة “، من البرامج النوعية وغير المسبوقة ، المقدمة من طرف المندوبية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة ( جهة طنجة تطوان ـ الحسيمة)، فهو برنامج موجه أساسا للشباب والناشئة، ممن لديهم ميولات مختلفة، كما يعتبر هذا البرنامج الهادف فرصة سانحة للشباب لإظهار واستكشاف ما لديهم من مواهب رياضية متنوعة ومواهب فنية مختلفة من مسرح وموسيقى وغناء …، وبالتالي فإن هذا البرنامج الطموح يسعى في المقام الأول إبراز المواهب الشبابية، وإكساب الموهوبين المهارات التي يحتاجونها، وتأهيلهم وتوجيههم وتزويدهم بالمهارات والثقة والخبرات المتعمقة ﻓﻲ إحدى ﺍﻟﻤﺠﺎﻻﺕ التي تستهويهم.

وبالمناسبة أعرب المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة السيد عبد الواحد اعزيبو المقراعي عن ارتياحه ورضاه الشديد عن نتائج هذه الدورة، وما حققته من نجاحات كبيرة فاقت كل التوقعات، آملا أن تحقق الدورة القادمة الأهداف والتطلعات، خصوصا وأن المهرجان في طبعته الثانية سيعرف توسعا أكثر، حيث سيشمل كل مدن جهة طنجة تطوان ـ الحسية، وما يميز الدورة القادمة أيضا، انفتاحها على العالم القروي والمناطق الهامشية، وهي التفاتة جد هامة من أجل فك العزلة عن هذه الشريحة المجتمعية التي تعاني الإقصاء و التهميش والهشاشة.

 

اضف رد