اليمن: هدم العدو لمنازل بالقدس نتيجة مباشرة لصفقة ترامب والتطبيع المستمر

خاص – أكرم الحاج – صنعاء

يؤكد ممثل حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين باليمن الأستاذ أحمد بركة ، أن عمليات الهدم التي نفذها العدو الصهيوني  يوم الأثنين ، في القدس المحتلة ، نتيجة مباشرة لصفقة ترامب والتطبيع المستمر .

وأضاف بركة في تصريح صحفي لـ المغرب الان  ، أن ما يجري في القدس جريمة ومجزرة بحق أهلنا ، وتطهير عرقي وعنصري يمارسه العدو .

وأكد أن ما يجري في وادي الحمص بالقدس المحتلة ، ليس مجرد عمليات هدم ، بل إعادة احتلال لمناطق واسعة وتهجير لسكانها ، في إطار مساعي الاحتلال لتهويد المدينة بالكامل .

وأشار إلى ان تقاعس وتواطئ المنظمات الدولية وهرولة بعض الانظمة العربية للتطبيع مع العدو ، شجعه على ارتكاب المزيد من الجرائم بحق أهلنا في القدس ، داعياً إلى تصعيد الانتفاضة والمواجهة الشاملة مع العدو الصهيوني .

هذا وكانت بدأت قوات الأمن الإسرائيلية تدمير منازل في قرية فلسطينية تقع قرب جدار الفصل الإسرائيلي.

وطوق عشرات الجنود وضباط الشرطة عدة مبان في بلدة صور باهر في ضواحي القدس الشرقية المحتلة، قبل دخول الجرافات إلى البلدة.

وقال رئيس لجنة أهالي حي وادي الحمص، حمادة حمادة٬ لبي بي سي٬ إن مئات العسكريين وعشرات الآليات العسكرية والجرافات اقتحموا الحي فجر الاثنين وأخلوا المنازل من سكانها وشرعوا في هدم البنايات.

وأوضح حمادة أن الجيش الإسرائيلي هدم خمسة مبان حتى الآن، وما زال يشرع في هدم إحدى عشرة بناية أخرى.

وتقول إسرائيل إن المباني أنشئت بطريقة غير قانونية، وإنها تمثل خطرا أمنيا، لأنها تقع على بعد 400 متر فقط من جدار إسرائيل الأمني.

 

اضف رد