مجهولون يعتدون على الموسيقار المصري حلمي بكر ويختطفون ابنته

محمد القندوسي

تعرض الملحن المصري حلمي بكر صباح الأربعاء لهجوم مفاجئ من طرف مجموعة من “البلطجية” داخل شقته المتواجدة بمنطقة المهندسين بالقاهرة.

وقال بكر ، أنه كان ضحية اعتداء جسدي، عندما تعرض للسحل والركل من طرف خمسة “بلطجية” اقتحموا بيته، بغرض اختطاف رضيعته ” ريهام حلمي ” التي لم تكمل سنتها الثالثة، حيث قام “البلطجية” بتهشيم زجاج المنزل وتحطيم الأثاث ، قبل أن يلوذوا بالفرار وبين أيديهم الطفلة “ريهام حلمي.”

وجه الملحن حلمي بكر أصابع الإتهام في هذا الإعتداء الشنيع، لطليقته، جاء ذلك في لقائه مع وسائل الإعلام المصرية، وقال بكر، أننا اتفقنا على بقاء الطفلة الصغيرة معي وكنت أدفع لطليقتي كل ما تطلبه من أموال، وكانت طفلتنا عندما تقضى بعض الوقت مع والدتها تعود وملابسها متسخة وفي حالة يرثى لها”، مشيرًا إلى أن الطفلة تعرضت لما وصفه بـ”التدمير النفسي” بسبب ما شاهدته من صراخ وتحتاج لعلاج سريع. وأضاف بكر، أنه ذهب صباح اليوم الأربعاء للمستشفى بعد الاعتداء عليه، حيث خضع للعلاج ساعة كاملة في المتشفى، حيث تم تحرير تقرير طبي يثبت حجم الإعتداء وإرساله للأمن، لإضافته للمحضر الذي حرره سامي حسن، المحامي الخاص به، وحمل رقم 19715 جنح العجوزة.

 

اضف رد