وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي ويخلفه رئيس البرلمان مؤقتا لفترة لا تزيد عن ثلاثة أشهر

أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي الخميس، في المستشفى العسكري في تونس العاصمة بعد تعرضه لوعكة صحية، فيما أعلن رئيس البرلمان محمد الناصر أنه سيتولى رئاسة البلاد مؤقتا.

وقالت الرئاسة في بيان إن قايد السبسي توفي في الساعة العاشرة و25 دقيقة بالتوقيت المحلي في المستشفى العسكري، وأضافت أنها ستعلن لاحقا موعد الدفن.

وأدخل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي مجدداً إلى العناية الفائقة في المستشفى الخميس، بعدما كان دخلها عدة أيام في نهاية يونيو إثر إصابته بـ”وعكة صحية”.

وقال نجله حافظ قائد السبسي إن الرئيس التونسي (93 عاماً) “في العناية الفائقة في المستشفى العسكري (في العاصمة) والأمور ليست على ما يرام”.

وكان السبسي نقل في حالة حرجة الشهر الماضي للمستشفى العسكري، حيث قضى أسبوعاً قبل الخروج بعد إعلان تعافيه، ولم يظهر بعد ذلك إلا في مناسبتين فقط.

والسبسي شخصية بارزة في تونس منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي عام 2011، كما يعد ثاني أكبر رئيس دولة سنا في العالم بعد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.

ويأتي رحيل الرئيس في وقت تستعد فيه البلاد لانتخابات تشريعية مطلع أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وانتخابات رئاسية منتصف نوفمبر/تشرين الثاني.

وبعد ساعات قليلة من الإعلان عن وفاة قايد السبسي، انطلقت الترتيبات الدستورية لسد الشغور في منصب الرئاسة.

والسبسي شخصية بارزة في تونس منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي عام 2011، كما يعد ثاني أكبر رئيس دولة سنا في العالم بعد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.

وقال مدير مكتب الجزيرة في تونس لطفي حجي إن اجتماعا انعقد بين رئيس البرلمان محمد الناصر ورئيس الحكومة يوسف الشاهد، وعلى إثره أعلن الناصر أنه هو من سيتولى الرئاسة مؤقتا بمقتضى الدستور.

ووفقا للدستور التونسي، يفترض أن يتولى الناصر رئاسة البلاد لفترة مؤقتة، أدناها 45 يوما، وأقصاها تسعون يوما، حتى تنظيم الانتخابات.

من جهته، أشار رئيس الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات نبيل بفون إلى احتمال تغيير موعد انتخابات الرئاسة المقررة تنظيمها في 17 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وذلك باتجاه تقديم الموعد حتى يتوافق مع المدة الأقصى التي يمنحها الدستور لرئيس البرلمان لتولي الرئاسة مؤقتا.

 

اضف رد