العثماني يحضر تنصيب الرئيس الموريتاني المنتخب محمد ولد الغزواني

وصل إلى العاصمة الموريتانية “نواكشوط”، أمس الأربعاء، رؤساء كل من السنغال ومالي والنيجر وغنيا بيساو والكونغو وتشاد وغامبيا وغينيا للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس المنتخب محمد ولد الشيخ الغزواني. 

وقد استقبل الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز، في مطار أم التونسي، كلا من الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كيتا والرئيس السنغالي ماكي صال والرئيس اتشادي إدريس ديبي اتنو ورئيس النيجر ايسوفو محمادو والرئيس الجامبي آداما بارو ورئيس غينيا آلفا كوندي ورئيس الكونغو دنيس ساسونغيسو ورئيس غينيا بيساو جوزي ماريو فاز.

كما وصل مطار نواكشوط أم التونسي الدولي رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني على راس وفد مغربي رفيع للمشاركة في  حفل مراسيم تنصيب الرئيس المنتخب الجديد للجمهورية السيد محمد ولد الغزواني، والفريق صدقي صبحي مساعد رئيس الجمهورية لشؤون الدفاع على رأس وفد مصري ليمثل  الرئيس عبد الفتاح السيسي في الاحتفالية والسيد سعد الدين العثماني رئيس الوزراء المغربي على رأس وفد مغربي للمشاركة في الحفل ووصل وفد عماني برئاسة وزير العدل في سلطنة عمان، الشيخ عبد الملك بن عبد الله بن علي الخليلي، وكان في استقباله وزير العدل، السيد جا مختار. 

كما وصل نواكشوط وفد إماراتي برئاسة وزير التسامح بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ نهيان مبارك آل نهيان مساء يوم الأربعاء إلى نواكشوط، لتمثيل بلاده في حفل التنصيب، ووفد إسباني برئاسة وزير الخارجية الإسباني السيد جوزيف بوليرل فونتل. 

كما وصل نواكشوط، مساء الأربعاء، على رأس وفد كويتي الشيخ فهد سعد العبد الله السالم الصباح، المستشار في ديوان أمير دولة الكويت، وكذلك رئيس الوزراء الجزائري نورد الين بدوي على راس وفد جزائري.

 

وأدى ولد الغزواني (62 عاماً) اليمين قائلاً “أقسم بالله العلي العظيم أن أؤدي وظائفي بإخلاص وعلى الوجه الأكمل، وأن أزاولها مع مراعاة احترام الدستور وقوانين الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وأن أسهر على مصلحة الشعب الموريتاني وأن أحافظ على استقلال البلاد وسيادتها وعلى وحدة الوطن وحوزته الترابية”.

ووعد، إثر ذلك في كلمة للشعب، بأن يكون “رئيس جميع” الموريتانيين. وذكر بأن أمن البلاد يشكل أولويته واعداً “بتعزيز قدرات الجيش” وتعهد بمكافحة الفوارق الاجتماعية من خلال “برامج تنموية تستهدف” الفئات المهمشة من المجتمع.

حضر احتفال التنصيب نحو خمسة آلاف مدعو بينهم 11 رئيس دولة أفريقية ضمنهم رؤساء السنغال ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد.

جرت الانتخابات الرئاسية يوم 22 يونيو الماضي. وتنافس فيها ستت مرسحين. وفاز فيها من الشوط الأول محمد ولد الغزواني، وهو وزير جنرال متقاعد في الجيش وتولى وزارة الدفاع وقيادة الأركان، بـ52 بالمئة من الأصوات.

وشهدت موريتانيا عدة انقلابات عسكرية بين 1978 و2008.

 

اضف رد