حاكم دبي يتجول في مارينا بالمغرب تزامناً مع الزوبعة الإعلامية التي تشهدها قضية هروب زوجته الأميرة هيا

لا يزال موضوع “هروب” الأميرة هيا بنت الحسين، الزوجة السادسة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يستحوذ على اهتمام الصحافة الدولية، بينما يقضي حاكم دبي عطبته في مدينة الرباط.

وعنونت صحيفة التايمز “معركة المحكمة العليا ترفع الغطاء عن مملكة الشيخ السرية”، في إشارة إلى القضية التي رفعتها الأميرة هيا ضد حاكم دبي في المحاكم البريطانية.

ورغم التكتم الشديد حول الزيارة الخاصة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي إلى المغرب، إلا أنها ذات أبعاد سياسية واقتصادية، خاصة في ظل الأزمة الصامتة بين الرباط وأبوظبي، والتي تجسدت في عدم تصويت الإمارات لصالح استضافة الرباط لمونديال 2026، في خطوة مفاجئة.

وفي الوقت ذاته، شوهد حاكم دبي أمس الاحد وهو يقوم بحصة مشي محيطا بحراسة مشددة بمارينا سلا بلباس رياضي، حيث يقضي الامير الاماراتي منذ فترة عطلة خاصة بالمغرب.

ودأب حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على القيام بالعديد من الزيارات للمغرب من أجل قضاء عطلته، إلى أن هذه المرة تزامنت مع الزوبعة الإعلامية التي تشهدها قضية هروب زوجته الأميرة هيا، من الإمارات، إلى بريطانيا، في ظل الحديث عن مساعي الحميدة لرأب الخلاف.

ومما عزز هذه الأزمة الصامتة بين المغرب والإمارات، هو غياب سفير أبوظبي عن الحفل الذي أقامه الملك محمد السادس لتوديع عدد من السفراء الأجانب الذين انتهت مهماتهم بالرباط، ما أثار جدلا جديدا حول تطور العلاقات الثنائية بين المغرب والإمارات.

وكان السفير الإماراتي قد غادر الرباط في أبريل الماضي بطلب من السلطات الإماراتية، كما غاب السفير الإماراتي عن حفل استقبال الملك محمد السادس للسفراء الأجانب الذين جاؤوا لتوديعه بعد انتهاء مهامهم بالمغرب، الثلاثاء الماضي.

وتختبئ الأميرة هيا في لندن، رفقة ابنيها “الجليلة 12 سنة”، و”زايد 7 سنوات” منذ 20 مايو الماضي، حيث كشفت “ديلي ميل”، أن دبلوماسية ألمانية ساعدت الأميرة الأردنية بالهروب من دبي، وطلب اللجوء السياسي في ألمانيا، قبل أن تغادرها إلى لندن.

وفي آخر تطورات القضية، أكد موقع يومية “دي غارديان” أن “طلبات قدمت للمملكة المتحدة عبر قنوات خاصة في دبي، بهدف إعادة الأميرة هيا، التي كانت تشعر بالقلق على سلامتها الشخصية في بريطانيا. لكن وزارة الخارجية اعتبرت أن الأمر هو خلاف شخصي”. 

وتزوجت الأميرة هيا من الشيخ محمد بن راشد سنة 2004، وهي خريجة جامعة أوكسفورد المرموقة، حيث كانت تدرس الفلسفة، السياسة، والاقتصاد.

ورزقت هيا ومحمد بن راشد بطفلين هما الشيخة الجليلة والتي ولدت في 2 دجنبر 2007، والشيخ زايد الذي ولد في 7 يناير 2012.

اضف رد