عملية دهس بالضفة الغربية تخلف جريحين أحدهما حالته خطيرة

محمد القندوسي

مرة أخرى تتكرر عملية الدهس في الأراضي المحتلة، حيث أصيب مستوطنان بجروح وصفت حالة أحدهما بالخطيرة والحرجة.

العملية التي نفذت يوم الجمعة بالضفة الغربية وتحديدا بالقرب من مفترق غوش عتصيون بالضفة الغربية ، استهدفت مستوطنان يهوديان رجل وامرأة، الأخيرة التي أصيبت بجروح خفيفة، فيما لقي المهاجم حتفه إثر إطلاق النار عليه في موقع الحادث، وفق ما أفاد موقع “يديعوت أحرونوت” .

جيش الاحتلال، ومن جهته أفاد عبر بيان نشره على موقعه الرسمي، بأنّه من خلال تحقيق أولي تبين أن المهاجم صدم بسيارته اثنين من المستوطنين اللذين نقلا إلى المستشفى لتلقي العلاج، لافتًا إلى أنّه تم تحييد المهاجم، وأوضح أنّ قوات كبيرة من الجيش تتواجد في المنطقة.

وقد اقتصر البيان العسكري الإسرائيلي على هذه الكلمات المقتضبة، دون أي توضيح آخر حول هوية المنفذ، وعمره، ومن أي جهة ينحدر.

 

اضف رد