تقرير دولي يضع الدار البيضاء في المركز 83 ضمن مدن العالم التي تتفشى فيها الجريمة

متابعة – كشفت قاعدة البيانات لموقع نومبيوالدولي أن الرعاية الصحية في مدينة الدار البيضاء تعتبر هي الأسوأ على الإطلاق، حيث حل المغرب في ذيل فائمة مؤشر الرعاية الصحية إلى جانب بنغلادش وفنزويلا، بعد أن جاءت هذه الأخيرة في آخر التصنيف.

وعلى المستوى القاري، أشارت البيانات المتوفرة إلى سبع دول إفريقية، جاء المغرب آخرها، في حين تصدرت جنوب إفريقيا قائمة الرعاية الصحية متبوعة بالجزائر وكينيا وتونس ونجيريا ثم مصر. وجاءت تايوان في المرتبة الأولى عالميا، متبوعة بالمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية ثم كوريا الجنوبية وأستراليا.

بالنسبة امؤشر إنتشار الجريمة حلت فينزولا أولا متبوعة بجنوب إفريقيا وغينيا الجديدة، في المقابل صنف المؤشر ألمانيا وتايوان وكندا وقطر والإمارات العربية المتحدة في خانة الدول التي تقل فيها معدلات الجريمة أو تكاد تنعدم في بعض الأحيان.

في المقابل، حلت مدينة الدار البيضاء في المركز 83 ضمن مدن العالم التي تنتشر فيها معدلات الجريمة بشكل ملفت. إلى جانب لاس فيغاس بالولايات المتحدة الأمريكية، وبنوم بنه عاصمة كمبوديا وأكبر مدنها، حيث ترتفع الأعمال الإجرامية وينخفض مستوى الأمن الداخلي. على المستوى القاري، تنتشر الجريمة بشكل واضح في عدة مدن بجنوب إفريقيا، التي حلت في المراتب الأولى، متبوعة بنامبيا ولوغوس النيجيرية.

وحلت طرابلس الليبية في المركز التاسع تليها نيروبي عاصمة كينيا، بينما حلت الجزائر العاصمة والدار البيضاء في المركز 11 و12 على التوالي.

اضف رد