التحقيق مع طالب جامعي أرسل رسالة صادمة إلى “بنكيران” وصفه فيها بـ”الكلب”

تقدم عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، بشكوى إلى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بالعاصمة الرباط بسبب ثلاثة طلاب يقيمون بالحي الجامعي السويسي، حيث وضع اثنان منهم تحت الحراسة.

ومن بين التهم التي وجهت للطلبة الثلاثة ، إن أحد الطلبة الجامعيين تواصل هاتفيًا مع عبد الإله بنكيران، قبيل عيد الأضحى، وأخبره بأنه يعيش الفاقة وليس بوسعه قضاء العيد مع أسرته.

وبناء على المكالمة التي جرت بين أحد الطلبة و الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية الذي طلب من المتصل القدوم إلى فيلته بحي الليمون وسط الرباط، حيث سلمه عبر أحد مساعديه، ورقة مالية من فئة 200 درهم.

وبعدما علم أحد أصدقاء الطالب بقضية المساعدة المالية، قرّر بدوره ربط الاتصال بعبد الإله بنكيران باستعمال هاتف صديقه، فطلب من رئيس الحكومة السابق إرجاع ملف قضائي يخصه.

من جانبه قام بنكيران بقطع المكالمة، ما دفع الطالب لإرسال رسالة نصية من هاتف صديقه، وصف فيها بنكيران بـ”الكلب”، ما دفع الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية إلى اللجوء إلى القضاء.

وقد شمل التحقيق الطالبين المتصلين بعبد الإله بنكيران، وصديقًا ثالثًا لهما بسبب حصوله على رقم رئيس الحكومة السابق عبر الإنترنت، وتسليمه للطالب الراغب في المساعدة المالية.

اضف رد