الحبس ثلاثة شهور للطالب الجامعي بسبب كلمة وصف بها عبد الإله بنكيران بـ“الكلب“

حكمت المحكمة الابتدائية بالرباط، الجمعة، واستنادا إلى البينات والمرافعات التي قدمها وكيل نيابة على المتهم الطالب بمعهد التنشيط الثقافي والفن المسرحي سعيد السكاكي 21 سنة  بالحبس لمدة ثلاثة شهور وغرامة مالية 500 درهم .

ووجهت المحكمة تهم السب والقذف للطالب سعيد، بعد الرسالة القصيرة، حيث قفل بنكيران الهاتف في وجه الطالب، الذي طلب منه الحصول على ملف قديم كان قد سلمه له، لكن بنكيران لم يستجب للطلب وهو ما أثار غضب الطالب.

 وقد قالت مصادر بأن عبد الإله بنكيران أبدى رغبته في التنازل عن الدعوى إلاّ ان لسان الحان غير ذلك ما نوى .

وكان السكاكي قد وقف أمام قاضي المحكمة الابتدائية بالرباط، وتحدث عن أوضاعه الاجتماعية الصعبة، خاصة وأنه يتيم الأبوين، مبررا ما أقدم عليه بمحاولته الحصول على المنحة، حيث لم يحصل عليها من قبل رغم الوعود التي سبق أن وجهت له.

وأفادت المصادر، أن الطالب المُدان قام بردة فعل متشنجة بعد إقفال الخط في وجهه، حيث وصف بنكيران بـ “الكلب”، وذلك في رسالة نصية أرسلها لرئيس الحكومة السابق، وهو ما دفع الأخير إلى اللجوء إلى القضاء.

وكان الطالب بمعهد التنشيط الثقافي والفن المسرحي المُدان قام بردة فعل متشنجة بعد إقفال الخط في وجهه، حيث وصف بنكيران بـ “الكلب”، وذلك في رسالة نصية أرسلها لرئيس الحكومة السابق، وهو ما دفع الأخير إلى اللجوء إلى القضاء.

وتعود تفاصل الحادث بسبب المكالمة التي جرت بين أحد الطلبة، قبيل عيد الأضحى، حيث طلب أحدهم من بنكيران المساعدة، وهو ما تفاعل معه الأمين العام السابق لحزب “العدالة والتنمية” وقام بتسليمه عبر أحد مساعديه ورقة مالية من فئة 200 درهم.

وبرأت المحكمة أحد أصدقاء الطالب سعيد، بعد اعتقاله بسبب منحه رقم الهاتف الخاص لبنكيران، كما برأت طالبًا آخر أعطى لسعيد الهاتف، الذي تم به التواصل مع بنكيران.

اضف رد