مجموعة “لمشاهب” في الحفل الختامي للملتقى الصيفي للنزلاء الأحداث بسجن آيت ملول

محمد القندوسي

في بادرة إنسانية لافتة، أحيت مجموعة “لمشاهب” أمس الإثنين حفلا فنيا لفائدة نزلاء الأحداث بسجن آيت ملول 2. ويندرج هذا الحفل في إطار اختتام الدورة الثانية للملتقى الصيفي للنزلاء الأحداث الذي رفع هذه السنة شعار “من أجل استثمار أفضل للوقت”، هذا المشروع الهادف الذي أطلقته المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بعديد من المؤسسات السجنية المنتشرة عبر التراب الوطني في 2 يوليوز، وسيمتد إلى غاية 6 شتنبر المقبل.

وحسب بلاغ صادر عن المندوبية العامة لإدارة السجون، فإن النسخة الثانية لهذا الملتقى سيستفيد منها 3000 نزيلة ونزيل بزيادة 150% مقارنة بالسنة الماضية، موزعين على ثمانية مؤسسات سجنية هي: مركز الإصلاح والتهذيب عين السبع بالدار البيضاء، مركز الإصلاح والتهذيب ابن سليمان، السجن المحلي الأوداية بمراكش، السجن المحلي آيت ملول 2 بأكادير، السجن المحلي أزرو، السجن المحلي طنجة 2، السجن المحلي الناظور 2، السجن المحلي خريبكة 2.

وسيعرف هذا الملتقى اعتماد برنامج يومي مكثف ومتنوع، يتضمن أنشطة تربوية وترفيهية ورياضية، وكذا ورشات في التنمية الذاتية، بالإضافة إلى أنشطة تروم نشر قيم التسامح والتعايش وتقبل الاختلاف ومبادئ الوسطية والاعتدال، مما سيتيح خلال اليوم الأخير من كل مرحلة تنظيم سهرة ختامية، يتم من خلالها إبراز أعمال النزلاء وإبداعاتهم، كما سيتم عند نهاية جميع مراحل الملتقى اختيار أجود الأعمال الإبداعية وعرضها بحفل ختامي ينظم لهذا الغرض.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة ستعرف مشاركة النزيلات الأحداث لأول مرة، وذلك تنزيلا للمخطط الاستراتيجي للمندوبية العامة، خاصة في المحور المتعلق بمقاربة النوع والهشاشة، وكذا حرصا منها على اشراك النزيلات في مختلف البرامج التأهيلية.

كما تجدر الإشارة إلى أن تنظيم هذا البرنامج يتم اعتمادا على الإمكانيات الذاتية للمندوبية العامة، سواء على مستوى اللوجستيك أو على مستوى التأطير، بحيث تم تجنيد 33 موظفا تابعا لها للسهر على تأطير فقرات أنشطة الملتقى الصيفي للأحداث، بالإضافة إلى بعض أطر جمعيات المجتمع المدني.

اضف رد