فاجعة ملعب كرة القدم… 7 قتلى وعدد من المفقودين ..من يتحمّل مسؤولية فاجعة تارودانت وما هي الحلول ؟

كارثة هو أقلّ ما يُقال عمّا شهدته منطقة سوس في المغرب أول من أمس، بعدما تسببت سيول في مقتل 7 شخصاً، جلّهم من الأطفال بسس السيول الجارفة التي داهمت ملعباً لكرة القدم مُقام على جانب الوادي، عندما تساقطت الأمطار بغزارة عالية على الجبال واندفعت على إثرها السيول بقوة وبشكل مفاجئ عبر الوادي، ومع قوة السيول وارتفاع منسوب المياه لجأ عددُ من الأشخاص نحو سطح مبنى مُجاور، إلا أن المبنى لم يحتمل قوة السيل وانهار بمن فيه.

أجواء من الحزن والصدمة خيّمت على جهة سوس المهمشة والمنسية منذ يوم أول من أمس، وقد ارتفعت حصيلة ضحايا السيول العارمة التي ضربت بملعب تزيرت جماعة إمي نتيارت قيادة اضار قبيلة إداونيضيف، نواحي اغرم، بإقليم تارودانت تارودانت شرق أغادير  إلى 7 قتيلاً وعشرات مصابين، جلّهم من الأطفال الذين كانوا من الحاضرين  لنهائي دوري كرة القدم بين فريقي تزيرت و تامجوط إداولمي، وما زالت عمليات البحث والإنقاذ مستمرة عن عشرات المفقودين  تحت أنقاض السيول الجارفة التي اجتاحت المنطقة أمس الأربعاء.

استمرت مواقف نشطاء وجمعيات ورواد مواقع التواصل الاجتماعية  المتضامنة مع ض في مصابه الأليم إثر حادثة السيول المفاجئة التي جرفت ما لا يقل عن 7 شخصاً معظمهم أطفال وقاصرين، فيما أعرب مسؤول  عن غضبه إزاء «كل من قصّر في اتخاذ الإجراءات» التي كان من الممكن أن تؤدي إلى تلافي وقوع «هذه الحادثة الأليمة». وأعلن الأردن الحداد ثلاثة أيام على الضحايا. 

وأكد رئيس المنطمة الوطنية للنهوض بالريباضة وخدمة الأبطال الرياضيين أنّ الدولة مسؤولة أساسا عن هذا الحادث لأنها لم تضع آليات تضمن أمن وسلام الرياضيين على حد السواء، مطالباً بضرورة مراجعة كلّ المنظومة.

بدورهم، حمّل رزاد مواقع التواصل ونشطاء مغاربة، وزير الشاب والرياضة رشيد الطالبي العلمي ، مسؤولية الحادث، بسبب تسييرها وإشراف وزارة الشباب والرياضة على القطاع وتكمن وصايتها في التأطير والمراقبة، بالإضافة إلى السلطات المحلية.

وأشاروا إلى أن الملعب خالف التعليمات من خلال بنائه على حافة واد متفجر في أي وقت، ولم تختر السلطات الوصية على قطاع الرياضة مكاناً آمناً تتوفر فيه شروط السلامة العامة للشباب والفتيان.

وقالوا إن على السلطات المحلية بالإقليم أن تتحمل المسؤولية أيضاً لعدم إلغاء الدوري لكرة القدم في مثل هذا اليوم، وخصوصاً أن هناك تحذيرات من الأرصاد الجوية .

دوث منخفض جوي. ولم تصدر مدرسة فكتوريا أي بيان حول ما حدث. 

 

 

L’image contient peut-être : ciel, plein air et nature

L’image contient peut-être : plein air

أنظر اي يقع ملعب كرة القدم فوق الموت

 

L’image contient peut-être : 1 personne, montagne, barbe, plein air et nature

 

L’image contient peut-être : une personne ou plus, personnes debout et plein air

رغم التحذيرات تم بناء ملعب تزيرت وسط الواد .. من المسئول؟؟

 

من جهته، كتب رئيس الحكومة العثماني على صفحته في “تويتر” رفع تعازيه لدزي ضحايا فاجعة ملعب كرة القدم بتارودانت..

كنا نتوقع بأن يكتب السيد رئيس الحكومة  بأن التحقيق سيأخذ مجراه وستتم محاسبة كلّ مقصِّر، والدّرس الأساس هو وجوب التزام الجميع بالأنظمة والتعليمات.

اضف رد