السلطات الإسبانية تعتقل مغربياً موالي لـ “داعش”

محمد القندوسي

تمكنت شرطة أليكانتي الإسبانية ، من توقيف مواطن مغربي مقيم بإسيانيا يعتقد أنه يتعاون مع تنظيم داعش. ونفذ هذا الإعتقال ، بموجب مذكرة توقيف وتسليم صادرة بواسطة ألمانيا، بحسب بيان صادر عن الشرطة الإسبانية. المشتبه به البالغ من العمر 25 عاماً تمكن من الفرار من ألمانيا في سنة 2017، إثر قيام السلطات الألمانية من تفكيك خلية إرهابية متخصصة في تزوير الوثائق الرسمية وتقديم الدعم اللوجيستي لداعش.

وكان المتطرف المعروف اختصاراً بـ”إي إم ايه”، دخل إسبانيا بشكل غير شرعي وكان يستهدف البقاء بشكل دائم بها، لذا اتخذ تدابير أمنية عديدة، لكن في النهاية وقع في قبضة الشرطة. وينسب إلى المشتبه به عدة جرائم منها تزوير وثائق والتهرب الضريبي والاحتيال.

وبدأت التحقيقات بهذا الخصوص في 2016 عندما كانت عناصر الشرطة الإسبانية تتبع أثر تشكيل تابع للجهاز الخارجي بالتنظيم الإرهابي كان يعمل في أوروبا بهدف تجنيد أعضاء جدد والتخطيط لشن عمليات في هذه القارة.

وفي تلك العملية، تم تحديد هوية 3 أشخاص أعضاء في التشكيل الذي كان يعمل من ألمانيا ويقدم الدعم اللوجيستي والوثائق المزيفة لإرهابيين آخرين من أجل تسهيل تنقلاتهم في أوروبا.

واعتقلت الشرطة الالمانية اثنين من هؤلاء الثلاثة فيما فر “إي إم ايه” وتنقل بين عدة دول حتى انتهى به المطاف في إسبانيا. بالإضافة إلى ذلك، وقعت اعتقالات في فرنسا وألمانيا والمغرب على صلة بهذا التشكيل.

اضف رد