تفكيك خلية “إرهابية” على صلة بـ”داعش” شمال المغرب

 قالت الداخلية المغربية الخميس إنها فككت خلية إرهابية تتكون من 5 عناصر، يشتبه في موالاتها لتنظيم “داعش” بمدينة بركان والناظورشمال البلاد.

وجاء في بيان نشره المكتب المركزي للأبحاث القضائية أن عناصره تمكنت من “تفكيك خلية إرهابية موالية لداعش ، “تمكن من تفكيك خلية إرهابية موالية لداعش تتكون من 5 متطرفين تتراوح أعمارهم بين 27 و41 سنة، ينشطون بين مدينتي بركان والناظور (شمال)”.

ولفت البيان إلى أن “العملية تمت في إطار التصدي للتهديدات الإرهابية، وأسفرت عن حجز أجهزة إلكترونية وأسلحة بيضاء”.

وأفاد أن “أفراد الخلية خططوا للالتحاق بمعسكرات إحدى فروع داعش بمنطقة الساحل جنوب الصحراء، قبل أن يقرروا الانخراط في تنفيذ عمليات إرهابية تستهدف مواقع حساسة بالمملكة”.

وأبرز البيان أن “زعيم الخلية الإرهابية استطاع اكتساب مؤهلات في مجال المتفجرات وأفق اقتناء المواد التي تدخل في إعداد العبوات الناسفة لاستعمالها في مشاريعه التخريبية”.

وأشار أنه “سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة”.

ومنذ الاعتداءين الانتحاريين في الدار البيضاء (33 قتيلا) في 2003 وفي مراكش (17 قتيلا) في 2011، شدّد المغرب إجراءاته الأمنية وعزّز تعاونه الدولي في مجال مكافحة الإرهاب، فبقيت المملكة بمنأى عن هجمات تنظيم الدولة الإسلامية.

 

اضف رد