وفاة موغابي رئيس زيمبابوي السابق عن عمر 95 عاماً

محمد القندوسي

أعلن قبل قليل وفاة رئيس زيمبابوي السابق، روبرت موغابي، عن عمر ناهز 95 عاما. وفي تغريدة له على “التويتر” أعلن الرئيس الحالي، إيميرسون منانغاغوا، وفاة سلفه حيث قال: ” “كان موغابي رمزا للتحرير، وكان معنيا بأفريقيا وكرس حياته لتحرير وتمكين شعبه .. لن تُنسى مساهمته في تاريخ أمتنا وقارتنا أبدا.

فلترقد روحه في سلام أبدي”. ونشير أن موغابي الذي توفي الجمعة، كان بطلا للاستقلال قبل أن يقر العمل بالنظام الديكتاتوري والحكم الإستبدادي وسلب حقوق الشعب الذي تنفس الصعداء قبل عامين عندمل تمكن الجيش الإطاحة به في انقلاب بعد أن أمضى نحو أربعة عقود في السلطة.

وكان الرئيس السابق يُعالج من مرض مزمن تم الكشف عنه في سنغافورة في أبريل من العام الجاري. وفي مطلع غشت الأخير، قال منانغاغوا إن موغابي نقل إلى مستشفى بالخارج وأشار إلى أنه يتماثل للشفاء.

وكان منانغاغوا قد أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني أن موغابي لم يعد قادرا على السير عندما نُقل إلى مستشفى في سنغافورة، لكنه لم يحدد طبيعة العلاج الذي يتلقاه.

وكان المسؤولون يشيرون عادة إلى أنه يعالج من إعتام في عدسة العين، ونفوا مرارا تقارير بثتها وسائل إعلام خاصة عن إصابته بسرطان البروستاتا.

وتوفي “الرفيق بوب”، الذي كان بطلا للاستقلال ثم تحول إلى زعيم استبدادي، بعد عامين من إطاحة الجيش به في انقلاب بعد أن أمضى نحو أربعة عقود في السلطة، حيث تولى السلطة عام 1980 عند استقلال ما كان يعرف حينها بـ”روديزيا”.

اضف رد