تعادل غير مرضي بين المنتخب المغربي وبوركينا فاسو في أول مباراة ودية

حسم التعادل السلبي، مباراة المنتخب المغربي مع نظيره بوركينا فاسو  في المباراة التي أقيمت الجمعة، على ملعب الكبير بمراكش، بهدف لكل منهما.

لم ينجح المنتخب الوطني في تحقيق المطلوب بل العكس فقد أهدر لاعبوه أكثر من فرصة للتسجيل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي 0-0.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، إلى أن جاءت الدقيقة 71 لتشهد هدف التقدم لبوركينا فاسو عن طريق سيريل بايالا.

وبعد أن كانت المباراة في طريقها لفوز الضيوف، جاء هدف التعادل للمغرب عبر زهير فضال في الدقيقة 88 لتنتهي المواجهة بالتعادل.

وسيواجه الفريق المغربي في مباراة ودية ثانية منتخب النيجر يوم الثلاثاء المقبل على أرضية الملعب ذاته (الثامنة مساء).

وتدخل المباراتان الوديتان في إطار استعدادات النخبة الوطنية للتصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم الكامرون 2021.

وكان المنتخب المغربي قد خيب آمال الشارع الكروي في البلاد، بعد الإقصاء من ثمن نهائي البطولة القارية على يد بنين، بركلات الترجيح، بعد نهاية المباراة في وقتها الأصلي والإضافي (1ـ1).

https://www.youtube.com/watch?v=stXjGOHh6v0

خرج المنتخب المغربي بخفي حنين من كان مصر 2019 وهي التي كانت مرشحة فوق العادة للتتويج باللقب القاري تتمة لما قدمته خلال كأس العالم الماضية وخلال التصفيات القارية أيضا، خروج كان صادما للجميع سواء لاعبي المنتخب أو الشعب المغربي الذي مٌن النفس بتتويج تاريخي لهذا الجيل المليئ بالنجوم والذي يملك كل مقومات النجاح. المنتخب المغربي قدم دور أول جيد حصل من خلاله على العلامة الكاملة وتصدر مجموعته لمواجهة ثالث أخرى، وهي فرصة أيضا لتجنب اوائل المجموعات لإكمال المشوار والتقدم في الأدوار، لكن المحطة توقفت عند ركلات الترجيح لمقابلة البنين وأنهت مشوار أسود الاطلس في الكان لتكون العودة سريعة جدا، وأسرع مما توقع حتى أشد المتشائمين. الأن ستبحث الجامعة المغربية على إيجاد حلول سريعة لتكوين منتخب تنافسي أكثر في الكان القادمة وغيرها نسخ تالية ليعوض الاخفاق في كل نسخة.

اضف رد