ارتفاع ضحايا انقلاب حافلة بالراشيدية جراء الفيضانات إلى 24 قتيلاً

ارتفع الجمعة، عدد ضحايا انقلاب حافلة لنقل المسافرين بالمغرب جرّاء الفيشانات التي شهدتها قنطرة واد بإقليم الرشيدية (وسط شرق)، إلى 24 قتيلاً.

جاء ذلك بحسب بيان للسلطات المحلية لولاية جهة درعة تافيلالت، صباح اليوم الجمعة، أن فرق البحت تمكنت من انتشال جثث 5 أشخاص (3 رجال وامرأتان)، وذلك في إطار الأبحاث التي تباشرها مختلف السلطات المختصة منذ 8 شتنبر 2019، إثر حادث انقلاب حافلة نقل المسافرين بإقليم الرشيدية، دون الإشارة إلى عدد المفقودين.

وبحسب البيان فإن “عمليات البحث والإنقاذ بمحيط مكان الحادث، قد توقفت لمدة زمنية محدودة بسبب السيول الفيضانية التي عرفها الوادي مرة أخرى، قبل أن تُستأنف بعد ذلك للبحث عن بقية ركاب الحافلة المفقودين”.

وفي يوم الأحد الماضي، لقي 6 أشخاص مصرعهم، بعد انقلاب الحافلة في قنطرة واد “دمشان” في الرشيدية، قبل الإعلان عن ارتفاع العدد إلى 8.

ولم يتضمن البيان مزيدا من التفاصيل عن سبب الحادث،مشيرا إلى أنه “تم إنقاذ 30 آخرين من بين ركاب حافلة لنقل المسافرين تؤمن الربط بين مدينتي الدار البيضاء (شمال) والريصاني (وسط شرق)، انقلبت صباح الأحد بقنطرة واد (دمشان) جراء السيول الفيضانية”.

وأضاف المديرية، في بيان،ان تعبئة كافة الموارد والإمكانات تتواصل بغاية البحث عن بقية المفقودين المحتملين.

الفيضانات شائعة في المغرب، فقد ضربت الأسبوع الماضي فيضانات جنوب البلاد فأسفرت عن مصرع ثمانية أشخاص إثر سيول غمرت ملعبا أثناء مباراة لكرة القدم.

ونهاية يوليو الماضي، قتل 15 شخصا اثر انهيار في التربة بسبب فيضانات في طريق جنوب مراكش.

اضف رد