رسميا… الكاف يعلن الترجي التونسي بطلا لدوري أبطال أفريقيا بشكل نهائي

أعلنت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، مساء الأحد، رسميا قرارها بشأن نهائي دوري أبطال أفريقيا، واعتبرت فيه الوداد المغربي منسحبا، وفوز الترجي التونسي بطلا للمسابقة الأفريقية.

ووفق ما علم لدى مصدر من الكاف، فإن لجنة الاستئناف استمعت في وقت سابق اليوم الأحد إلى ممثلي الناديين المغربي والتونسي، على خلفية الاحداث التي رافقت مباراة إياب نهائي دوري الأبطال الأفريقية، التي جرت في ملعب رادس بين الترجي التونسي والوداد المغربي.

وفي أعقاب الاجتماع، أبرز ذات المصدر أن اللجنة قررت اعتبار الفريق التونسي حاملا للقب.

يذكر أن مباراة الإياب بين الفريقين التي جرت في 31 مايو المنصرم توقفت بسبب احتجاج النادي المغربي على عدم الاستعانة بتقنية الفيديو في التحكيم بعد الهدف الذي سجله لاعب وسطه وليد الكرتي، قبل أن يتضح أن تقنية الفيديو لا تعمل. وساهم غياب الشروط الأمنية في عدم استكمال المباراة وهو ما أكدته تقارير الكاف الذي أكد مكتبه التنفيذي في وقت سابق، إعادة لعب المواجهة على ملعب محايد، وهو ما لم يرض الناديين اللذين بادرا بالتظلم لدى محكمة التحكيم الرياضية، التي قررت نقض قرار المكتب التنفيذي للكاف بسبب عدم الاختصاص، فضلا عن رفض دعوى الوداد البيضاوي.

وقررت لجنة انضباط الكاف في غشت الفارط اعتبار الوداد خاسرا في المباراة بسبب انسحابه، كما قررت تغريمه 40 ألف دولار بسبب هذا الانسحاب، بجانب 15 ألف دولار أخرى بسبب استخدام جماهيره الألعاب النارية.

كما عاقبت اللجنة فريق الترجي بخوض مباراتين متتاليتين خارج ملعبه بسبب استخدام جماهيره المفرط للألعاب النارية أثناء المباراة، مع تعليق العقوبة بشرط عدم تكرار الأمر في مباريات الفريق الأفريقية خلال الـ12 شهرا المقبلة، بالإضافة لتغريم حمدي المدب، رئيس النادي التونسي مبلغ 20 ألف دولار، بسبب سلوكه غير الرياضي ضد أحمد أحمد رئيس كاف.

وتم أيضا تغريم نادي العاصمة التونسية بمبلغ 50 ألف دولار، بسبب السلوك غير الرياضي لجماهيره، واستخدام الشماريخ والألعاب النارية.

وسيكون الترجي طرفا في مباراة السوبر الأفريقي أمام الزمالك المصري، بطل الكونفدرالية الأفريقية، في تاريخ سيتم تحديده لاحقا.

وأثارت المباراة التي أقيمت على الملعب الأوليمبي في رادس، اعتراضات من قبل الفريق المغربي، لاسيما بشأن العطل في تقنية “الفار”، ورفض لاعبو الوداد استكمال المباراة، إثر قرار الحكم بإلغاء هدف التعادل (1-1)، مطالبين بالعودة إلى تقنية الفيديو، للتحقق ما إذا كان قرار الحكم صائبا من عدمه.

ورغم أن الحكم الجامبي باكاري جاساما أعلن بعد نحو ساعة ونصف من توقف المباراة إنهاء اللقاء وتسليم كأس المسابقة إلى الترجي، عاد الاتحاد الأفريقي بعد أيام وقرر إثر اجتماع طارئ للجنته التنفيذية إعادة مباراة الإياب على أرض محايدة بعد نهاية بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر (21 يونيو وحتى 19 يوليو)، معللا ذلك بعدم توافر “شروط اللعب والأمن” في رادس.

اضف رد