قادة ومناصري سلامة المرضى يناقشون الحلول التي من شأنها القضاء على وفيّات المرضى التي يمكن تفاديها

 في اليوم نفسه الذي قامت فيه منظمة الصحة العالميّة (“دبليو إيتش أو”) بتحديد اليوم العالمي لسلامة المرضى، جمع الاجتماع التخطيطي نصف السنوي لمؤسسة حركة تحسين سلامة المرضى أكثر من مائة من الجهات المعنية في مجال سلامة المرضى من سبعة بلدان لعقد نقاشات حول كيفيّة تقليص عدد الوفيّات التي يمكن تفاديها في المستشفيات إلى صفر. ويموت أكثر من 200 ألف شخص كل بسبب أخطاء طبيّة في الولايات المتحدة الأمريكيّة وحدها، وأكثر من 4.8 مليون حول العالم.

وخلال هذا الاجتماع المهمّ، حصل العاملون في مجال الإدارة والأطباء ومناصرو سلامة المرضى وأفراد الأسر وقادة آخرين في مجال سلامة المرضى من كامل منظومة الرعاية الصحيّة على فرصة مشاركة التجارب والخبرات للمساعدة على تطوير الحلول التي من شأنها القضاء على وفيّات المرضى التي يمكن تفاديها.

وانطلق الاجتماع مع مقطع فيديو خاصّ من الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، مدير عام منظمة الصحة العالميّة، الذي شكر من التزموا بسلامة المرضى وحثّ الآخرين على الالتزام أيضاً بدعم منظمة الصحة العالميّة في جعل سلامة المرضى أولويّة عالميّة.

وقال جو كياني، مؤسّس حركة تحسين سلامة المرضى، في هذا السياق: “لا يجب أن يتأذى أحد عند السعي للحصول على رعاية صحيّة. وننظر إلى حالة وفاة واحدة كان بالإمكان تفاديها على أنّها أكثر ممّا يجب. ويقوم اليوم العالمي لسلامة المرضى بحث جميع أصحاب المصالح في منظومة الرعاية الصحيّة للتحدث عن سلامة المرضى. وأتحداكم للانضمام إلينا ووضع مخططات لتقليص عدد الوفيّات إلى صفر”.

خلال هذا اليوم، برهنت الجلسات العامّة للحضور عن كيفيّة قيام الأفراد والمؤسّسات بتغيير السياسات والعمليّات من أجل القضاء على وفيّات المرضى التي يمكن تفاديها.

وركّزت الجلسات الجانبية على حلول ل:

  • سلامة الدواء/ سلامة الأفيون (حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ #3 و#4)

  • التواصل في مرحلة التسليم (حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ #6)

  • سلامة المجاري الهوائيّة لدى الأطفال الحديثي الولادة (حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ #7 و#8)

  • التحديد المبكر للإنتان وعلاجه (حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ #9)

  • الوقاية النظاميّة والإنعاش لحالات توقف القلب في المستشفى (حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ #10)

  • سقوط الأمهات/ الأطفال (حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ #11 و#14)

  • أحداث صميّة المنشأ (حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ #12)

  • انخراط الشخص والعائلة ونظافة اليدين (حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ #16 و#2)

  • منهج سلامة المرضى (حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ #17)

  • الهذيان بعد الجراحة لدى الكبار في السنّ (حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ #18)

وصرّح ديفيد ماير، الرئيس التنفيذي لمؤسّسة حركة تحسين سلامة المرضى، قائلاً: “إنّ عدد المرضى الذين يموتون كلّ عام بسبب أخطاء يمكن تفاديها في المستشفيات غير مقبول، وإنّنا نعلم كيف نخفض هذا العدد. وتقدّم حلولنا لسلامة المرضى القابلة للتنفيذ والتي يبلغ عددها 34 عمليّات وتوجيهات محددة لمساعدة المستشفيات على الحدّ من الأضرار الطبيّة. إنّنا نعلم كيف نخفض عدد الوفيات التي يمكن تفاديها ضمن عملنا للقضاء عليها بالكامل”.

لمحة عن مؤسسة حركة سلامة المرضى

تُسجّل المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكيّة كلّ عام أكثر من 200 ألف حالة وفاة لأسباب كان من الممكن تفاديها، في حين يبلغ العدد 4.8 مليون حالة في أنحاء العالم. وتُعدّ مؤسسة حركة سلامة المرضى (“بيه إس إم إف”) منظمةً عالمية غير ربحية تعمل على تقديم أدواتٍ مجانيّة للمساعدة في القضاء على الوفيّات التي يمكن تفاديها الناجمة عن أخطاء المستشفيات. وتأسّست مؤسسة حركة سلامة المرضى بفضل دعم مؤسّسة “ماسيمو” للأخلاقيات والابتكار والمنافسة في مجال الرعاية الصحية من أجل تقليص عدد الوفيات التي يُمكن تفاديها إلى “صفر”. ويتطلّب تحسين سلامة المرضى تضافر الجهود بين جميع المعنيين، بما في ذلك المرضى ومزودي خدمات الرعاية الصحية وشركات التقنيات الطبية والحكومة وأرباب العمل والمموّلين من القطاع الخاصّ. وتجمع القمّة العالمية لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا التي تنظمها مؤسسة حركة سلامة المرضى أهمّ العقول من جميع أنحاء العالم لإجراء نقاشات محفزة وإطلاق أفكار جديدة تتحدى الوضع الراهن. وتقدّم حلول سلامة المرضى القابلة للتنفيذ عمليّات قائمة على البراهين لمساعدة المستشفيات على التخلص من الأخطاء. ويشجع تعهّدنا على صعيد البيانات المفتوحة شركات تقنيّات الرعاية الصحيّة على مشاركة البيانات التي يتمّ شراء منتجاتهم على أساسها. يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: patientsafetymovement.org.

يحتوي هذا البيان على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل هنا:

https://www.businesswire.com/news/home/20190919005264/en/

اضف رد